روابط للدخول

زعماء عالميون يشاركون في احتفالات سفوط جدار برلين


يشارك زعماء سابقون وحاليون في الاحتفالات الشعبية التي تقام في ألمانيا الاثنين لمناسبة الذكرى العشرين لسقوط جدار برلين. وستشارك شخصيات محورية من هذا العصر بشّرت بانهيار الشيوعية في أوربا الشرقية مثل الزعيم السوفياتي السابق ميخائيل غورباتشوف وليخ فاونسا الذي قاد احتجاجات ضد الشيوعية في بولندا على رأس نقابة (تضامن) العمالية في مناسبات تذكارية في العاصمة الألمانية التي كانت مقسّمة قبل عشرين عاما. وسينضم إليهما زعماء الدول التي احتلت ألمانيا بعد الحرب بصرف النظر عن الولايات المتحدة والتي ستمثّلها وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون.
كما سيحضر رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون والرئيسان الفرنسي والروسي نيكولا ساركوزي وديمتري ميدفيديف الاحتفالات التي تضيّفها المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وسط سلسلة من الاجتماعات الثنائية. هذا فيما تدفق آلاف السياح إلى برلين للاحتفال بهذا الحدَث الذي عجّل بتوحيد ألمانيا وانهيار الستار الحديدي وانتهاء الاتحاد السوفياتي.
كلينتون اعتبرت سقوط جدار برلين "واحداً من أهم أحداث القرن العشرين". وفي كلمة ألقتها مساء الأحد، قالت وزيرة الخارجية الأميركية:
(صوت كلينتون)
"إن الـمُثُل التي دفعَت سكان برلين إلى تحطيم الجدار ما تزال وثيقة الصلة حتى اليوم. وإن الحريات التي دافعوا عنها في تلك الليلة هي ليست أقلّ قيمةً مما كانت عليه. كما أن الحقوق والمبادئ التي أوصلَتنا إلى هذه الساعة ما تزال جديرةً بدفاعنا عنها."
إعداد وتقديم: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG