روابط للدخول

تحذيرات في بغداد من تفجيرات تستهدف الجسور والاسواق


حذر قادة امنيون عراقيون من تكتيكات جديدة محتملة للجماعات المسلحة لاستهداف الجسور والمنشات الحيوية والاسواق المزدحمة في بغداد.

مع اقتراب موعد اجراء الانتخابات التشريعية المقررة مطلع العام المقبل تتصاعد التوقعات باحتمال حدوث تفجيرات مماثلة لتلك التي حصلت يومي الاربعاء والاحد الداميين ببغداد وراح ضحيتها العشرات، لكن هذه المرة قد تستهدف الجماعات المسلحة المسؤولة عن تلك الاعمال اهدافا حيوية اخرى داخل بغداد ومن بينها الجسور والاسواق الشعبية المكتظة بحسب اللواء جهاد الجابري مدير مكتب مكافحة المتفجرات في وزارة الداخلية.
ويقر المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية اللواء محمد العسكري بوجود معلومات استخبارية تؤكد نية الجماعات المسلحة تغيير استرتيجيتها باتجاه استهداف اماكن حيوية غير الوزارات، لافتا في حديث لاذاعة العراق الحر الى انه جرت مراجعة شاملة للخطط الأمنية المطبقة في العاصمة، للحيلولة دون تكرار التفجيرات التي استهدفت وزارات ومؤسسات حكومية خلال الشهرين الماضيين.
عضو لجنة الامن والدفاع النيابية عادل برواري كشف في حديث لاذاعة العراق الحر عن تشكيل خلية امنية جديدة تأخذ على عاتقها اعادة النظر في الخطط الأمنية المنفذة في بغداد، مضيفا ان الاجراءات الجديدة التي ستتخذها القوات العراقية في العاصمة ستسهم في الحد من العمليات المسلحة التي قد تحدث مستقبلا.
ويؤكد برواري حصول تغيير في نوعية القوات الامنية العراقية المنتشرة في جميع انحاء بغداد، فضلا عن زيادة حجم التنسيق فيما بينها وبما يساعد في زيادة كفاءة تلك القوات في حفظ الامن بالعاصمة.
XS
SM
MD
LG