روابط للدخول

لجنة التربية البرلمانية تطالب بإطلاق سراح الطلبة المعتقلين


باب الجامعة المستنصرية

باب الجامعة المستنصرية

لجنة التربية والتعليم العالي في مجلس النواب تدعو الجهات الأمنية إلى إطلاق سراح فوري للمعتقلين من طلبة الجامعة المستنصرية.

ونددت لجنة التربية والتعليم في بيان صادر عنها الخميس بما قامت به الأجهزة الأمنية من عملية اعتقال لعدد من طلبة الجامعة المستنصرية، وطالبت اللجنة في بيان لها اطلاق سراح الطلبة المعتقلين فورا وعدم تكرار مثل هذه الاعتقالات كونها تعد انتهاكا للحرم الجامعي.
وأشار رئيس اللجنة علاء مكي الى ان هذه الاعتقالات جاءت على خلفية تداعيات عدم تعيين رئيس للجامعة الى هذه اللحظة، مشددا على ضرورة الذهاب الى إجراء الانتخابات لاختيار رئيس للجامعة مطالبا بعدم تسييس الجامعات.
مكي اعتبر دخول قوات امنية الى الحرم الجامعي مسألة خطيرة مؤكدا ضرورة ان تحل الخلافات من قبل الجهات المختصة.
وكان الخلاف قد نشب بعد ان اقالت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي رئيس الجامعة تقي الموسوي وعينت بدلا عنه فلاح الاسدي، بيد ان الموسوي لم ينفذ قرار الوزارة الذي اعترض مجلس الوزراء بدوره عليه، وهو ما كانت له تداعيات منها اعتداء بعض الطلبة على اساتذة في جامعة المستنصرية الشهر الماضي، الامر الذي دفع برئيس الوزراء الى اصدار قرار قضى بايقاف الدوام لمدة اسبوع.
وقد عزت عضو لجنة التربية والتعليم بلقيس كولي محمد ما يحدث في الجامعة الى استهداف سياسي.
في حين اكد رئيس الجامعة المعين فلاح الاسدي ان المعتقلين هم ليسوا طلبة بالمعنى الحقيقي وانما هم رؤساء لروابط طلابية وصفها بالغير شرعية، وقسم منهم رقن قيده والاخر اكمل دراسته الاولية، لافتا الى ان أوامر إلقاء القبض صدرت عن رئيس الوزراء.
الاسدي اكد ان لجنة التربية والتعليم العالي لا تمتلك تصورات دقيقة عن هذا الموضوع.
وكانت وسائل اعلام قد نسبت الى اعضاء من الروابط الطلابية دعوتهم لطلبة الجامعة بالاعتصام لمدة شهر كامل وايقاف الدوام الى حين اطلاق سراح الطلاب الاربعة الذي اعتقلتهم قيادة عمليات بغداد، الامر الذي وجد فيه مختصون مدعاة لتفاقم الازمة، ما لم تحل مشكلة رئيس الجامعة من الاساس.
XS
SM
MD
LG