روابط للدخول

بدأت حكومة اقليم كردستان العراق باتخاذ إجراءات وقائية من اجل حماية حجاج بيت الله الحرام.

وتشمل تلك الإجراءات توفير لقاحات خاصة للأنفلونزا الموسمية بالإضافة الى منع منهم كبار السن من السفر الى الديار المقدسة.
مع اقتراب موسم الحج بدأت عدد من قوافل الحجيج تشد الرحال الى الديار المقدسة لغرض أداء مناسك الحج والعمرة.
ورغم كل التحذيرات التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية من ضرورة عدم التواجد في الأماكن المزدحمة مخافة انتشار مرض انفلونزا الخنازير والمعروف علميا اتش ون ان وان الا أن الحجاج أصروا على أداء هذه الفريضة المقدسة.
الناطق الاعلامي باسم وزارة الاوقاف والشؤون الدينية في اقليم كردستان مروان النقشبندي قال ان وزارة الاوقاف بدات باتخاذ عدد من التدابير الوقائية منها منع الحجاج من الاعمار التي تفوق الستين عام والذين تقل اعمارهم عن اثني عشر عاما من السفر، فضلا عن توزيع لقاحات لجميع الحجاج الذين يفوق عدهم الخمسة الالاف حاج.
وكانت الحكومة العراقية قد منعت مواطنيها من الذهاب إلى العمرة مباشرة من العراق في شهر رمضان الماضي، بسبب انتشار مرض أنفلونزا (اتش1 ان1) المعروف إعلاميا باسم أنفلونزا الخنازير، إلا أنها عادت وسمحت بأداء الحج لهذا العام واستثنت المرضى والنساء الحوامل ومن هم فوق 65 سنة.
يذكر ان الحكومة العراقية كانت قد خصصت عددا من طائرات الخطوط الجوية العراقية من اجل نقل الحجاج الى الديار المقدسة، كما انها أعلنت توفير الخدمات لجميع الحجاج الراغبين للذهاب برا عن طريق المعبر الحدودي عرعر، جنوب العراق.
تفاصيل اكثر في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG