روابط للدخول

صحافة دمشق: سفير مصر الجديد يبدأ مهامه في بغداد


انحصرت تغطية الصحافة السورية للشأن العراقي اليوم في الشأن السياسي ومستجدات الأحداث في الداخل العراقي.

صحيفة "تشرين" الرسمية أبرزت خبر إطلاق جندي أميركي من أصل فلسطيني النار على زملائه في قاعدة أميركية تحت عنوان: "ارتفاع حصيلة قتلى قاعدة تكساس إلى 13 شخصاً وعائلة مطلق النار تقول: كان مرعوباً من فكرة إرساله إلى العراق أو أفغانستان".
خبر وصول سفير القاهرة الجديد إلى بغداد، أبرزته صحيفة "تشرين" الوحيدة الصادرة اليوم من بين الصحف السورية كافة، وقالت الصحيفة الرسمية: وصل أمس شريف كمال شاهين السفير المصري الجديد لدى العراق إلى بغداد، وتأتي هذه الخطوة إيذاناً بإعادة افتتاح السفارة المصرية بعد إغلاقها إثر اختطاف القائم بالأعمال إيهاب الشريف في بغداد واغتياله.
الخبر ذاته نشره موقع "دي برس" الإلكتروني تحت عنوان: سفير مصر الجديد لدي العراق: لا أشعر بالخوف بسبب اغتيال إيهاب الشريف".
على الموقع الإلكتروني لصحيفة "الوطن" الخاصة نقرأ خبرا عن الزيارة التي يقوم بها رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني إلى بغداد تحت عنوان: "الهاشمي: لقائي مع لاريجاني لم يكن مريحاً إطلاقاً".
ويقول موقع "الوطن اونلاين": وصف نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي أجواء لقائه بلاريجاني، بأنها "لم تكن مريحة وربما متوترة" وقال الهاشمي إن "زيارة لاريجاني سياسية وجاءت في وقت حساس للغاية"، مضيفا: "لقد أكدنا للوفد الإيراني استغرابنا، متسائلين متى تتعامل إيران بمسؤولية وتلتزم بالجيرة الحسنة مع العراق".
كما نشرت صحيفة "الوطن" الخاصة في نسختها الإلكترونية خبرا آخر تحت عنوان: "صحيفة عراقية ترجح تمرير قانون الانتخابات اليوم السبت".
على موقع "شام برس" نقرأ العديد من الأخبار العراقية من قبيل: "مفوضية الانتخابات العراقية تبحث تأجيلها"، "زيباري :يجب احترام خيارات العراقيين في تقرير مصلحتهم".
مركز دراسات الجمل نشر مقالا عن مساع رئيس الوزراء العراقي لاستثمار تسويق العداء لسورية، وذكر المركز: أن المعلومات والتسريبات الواردة اليوم، تقول بأن الساحة السياسية العراقية تشهد حدوث تطورين يمضيان بشكلٍ متوازٍ، فمن جهة معلَنة يعمل نوري المالكي وحلفاءه من أجل عقد جولة الانتخابات العامة وفقاً لنظام القوائم المغلقة، ومن الجهة الأخرى غير المعلَنة، يقوم نوري المالكي وحلفاءه بعملية تطهيرٍ واسعة تهدف إلى تعزيز وتوطيد نفوذ المالكي في أروقة الدولة العراقية.
ويرى مركز الجمل السوري أن المالكي استطاع توظيف انفجارات 19 آب الماضي لجهة تحقيق جانبين هما: تسويق العداء وبناء حملة الذرائع ضد سورية، وذلك على نحو أكسبه المزيد من رضا الساسة الأميركيين. والقيام بتطهير 12 ألف عنصر وضابط من أجهزة الأمن العراقية بذريعة أنهم من المتورطين في التعامل مع الميليشيات، أو عدم التمتع بالكفاءة والتأهيل اللازم لجهة القيام بأداء الواجبات والمهام.
وحسب الموقع السوري فإن هدف المالكي من هذا التحرك كان الحصول على دعم الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة مثل السعودية ومصر ودول الخليج، وإضعاف نفوذ خصومه السياسيين داخل أجهزة الدولة.
واعتبر موقع الجمل السوري أن مكتب نوري المالكي أصبح يقوم بدور «هيئة الأركان» لجهة الاهتمام بتجنيد العناصر المسلحة في أوساط الجماعات القبيلة والعشائرية، والإشراف على تزويدهم بالمرتبات والإمدادات والنفقات والتدريب.
XS
SM
MD
LG