روابط للدخول

إئتلاف شركات عالمية يظفر بعقد تطوير حقل غرب القرنة النفطي


أعلنت وزارة النفط العراقية انها وقعت الخميس بالأحرف الأولى عقد تطوير المرحلة الأولى من حقل غرب القرنة مع ائتلاف شركتي اكسون موبيل الأميركية وشل البريطانية - الهولندية.
وزير النفط حسين الشهرستاني في كلمة خلال حفل توقيع العقد بحضور ممثلي الشركتين الفائزتين، قال ان الانتاج النفطي للحقل سيزيد من مستويات ما دون 500 الف برميل يوميا في الوقت الحالي، الى مليونين و325 الف برميل يومياً خلال ست سنوات.
واشار الوزير الى ان الشركتين الفائزتين بالعقد ستستثمران ما يصل الى 50 مليار دولار في عمليات تطوير الحقل، منها 25 مليار دولار كاستثمارات رأس مالية، و25 مليار اخرى ككلف تشغيلية.
واضاف الشهرستاني ان العقد الموقع هو عقد معياري تعتمده وزارة النفط وينص على ان ائتلاف الشركتين سيتقاضى 1.90 دولار عن كل برميل منتج، يدفع منها 35% كضرائب و25% كحصة الشريك العراقي والمقاول، ولا يتبقى لائتلاف الشركتين بعد دفع هذه النسب سوى 92 سنتاً فقط عن كل برميل، منوهاً الى ان العقد سيوفر اكثر من 100 الف فرصة عمل للعراقيين.
ولفت الشهرستاني الى انه مع توقيع العقود الثلاثة لحقول الزبير والمرحلة الاولى لغرب القرنة والرميلة الشمالي والجنوبي سيصل الانتاج العراقي الى اكثر من ستة ملايين برميل نفط يومياً خلال ست سنوات، وقال ان الانتاج الكلي سيكون اكثر من سبعة ملايين برميل يوميا خلال ست سنوات اذا اضيف اليه الانتاج الوطني، فضلاً عما يتم إحتسابه من جولة التراخيص الثانية التي من المتوقع ان تضيف كميات اخرى على انتاج النفط العراقي.
وفي أول رد فعل على هذا الإعلان، طعن عضو لجنة النفط والغاز في مجلس النواب العراقي نور الدين الحيالي في شرعية العقد، وطالب بإحالته الى المجلس للموافقة عليه.
وإتهم الحيالي وزير النفط بهدر ثروات القطاع النفطي عن طريق توقيعه عقوداً مع الشركات الأجنبية دون الرجوع الى مجلس النواب:
يذكر ان هذا الائتلاف الذي يضم شركة اكسون موبيل الاميركية بنسبة (80%) ومجموعة شل البريطانية الهولندية (20%) قد فاز بالعقد لاستغلال حقل غرب القرنة العملاق الذي يقدر احتياطه النفطي بنحو 8.5 مليار برميل في سباق مع شركة لوكويل الروسية.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم في إعداده مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد خالد وليد.
XS
SM
MD
LG