روابط للدخول

صحف بغداد: المالكي قد يعود الى الائتلاف


اشارت صحف بغدادية الى ان زيارة رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني الى بغداد تأتي لحل الخلافات، فيما وصفها نواب من العرب السنة بأن توقيتها غير بريء وليس بعيداً عن محاولات طهران التدخل في شؤون العراق وإحياء التكتل الطائفي،على حد تعبيرهم.
وفي تصريحات لجريدة الصباح الجديد اكدت مصادر نيابية وأخرى من داخل حزب الدعوة الشائعات التي جرى تداولها خلال الايام الماضية بشأن نية رئيس الوزراء العودة مجددا الى التكتل الشيعي الرئيسي بعد ان انفصل عنه بائتلاف دولة القانون لخوض الانتخابات المقبلة، في حين هددت اطراف اخرى في كتلة المالكي بينهم الشيخ علي حاتم السليمان، بأنها ستنسحب بمجرد ابرام اتفاق من هذا النوع.
هذا ونشرت الصباح الجديد ايضاً ما قاله ساسة ومحللون عراقيون من ان الدور التركي الذي بدأ يسجل حضوراً لافتاً في الآونة الاخيرة، يمكنه ان يقدم موازنة هادئة للنفوذ الايراني في البلاد.

ومن العناوين المتفرقة التي جاءت في صحف يوم الخميس .. نقرأ ..
• الزمان: مجلس الرئاسة يكشف خفايا تمرير قانون إمتيازات أعضاء البرلمان
• صحيفة المدى: غياب التخطيط الحكومي خفّض معدلات الإنتاج الحيواني إلى النصف
• وفي المشرق: مطارات عراقية تستعد لاستقبال رحلات من ألمانيا ودول اسكندنافية

اما في جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي فقد عد نواب إرسال المحقق الدولي انتصار لإرادة الشعب العراقي، مؤكدين في تصريحات للصحيفة ان العراق يمتلك ادلة ووثائق تدين جهات في دول اقليمية بتمويل الارهاب.

وبالانتقال الى مقالات الرأي .. يكتب ويشير عبد الرزاق النداوي في جريدة الصباح الى عدم وجود ما يدل على ان مضمون وخيار التحالفات الراهنة يبنى على موقف قيمي يتخذ من (المواطنة) خياراً لتفعيل مبدأ الشراكة والعدالة بعيداً عن الهويات الفرعية، لذا فان هذه التحالفات واستناداً لطبيعتها ووفق التجربة السابقة للتحالفات ستنهار او تتصدع امام الاستحقاقات الانتخابية وتداعياتها اذا ما عرفنا (والحديث للنداوي) ان مبدأ المحاصصة لم يزل يشكل القاسم المشترك عند السياسيين العراقيين بالرغم من الرفض ظاهرياً عند البعض منهم. وكما ورد في الصحيفة
XS
SM
MD
LG