روابط للدخول

صحافة عمان: منح الجنسية الاردنية لصدام طارق عزيز


تنشر صحيفة الدستور ان مجلس الوزراء الاردني قرر الموافقة على منح صدام ابن طارق عزيز عيسى وزير الخارجية العراقي السابق ووالدته.

وجاء القرار بالاستناد لاحكام المادة 12 من قانون الجنسية رقم 6 لسنة 1954 وتعديلاته.
وتنشر ايضا ان موفد الأمم المتحدة لتقصي الحقائق بشأن التفجيرات الدامية في بغداد اوسكار فرنانديز تارانكو سيطلع على مئات الوثائق والملفات والصور التي تثبت تورط بعثيين وإرهابيين في دول مجاورة بدعم الأعمال الإجرامية لا سيما تفجيرات بغداد في شهري آب وتشرين الاول الماضيين. وانه سيشرع بإجراء محادثات مع المسؤولين في بغداد. وقد استقبله رئيس الوزراء العراقي المبعوث الاممي قائلا انه آن الاوان لأن تتحرك الأمم المتحدة من اجل إيقاف نزيف الدم الذي ينطلق من العقلية المدمرة لحزب البعث والقاعدة". واضاف ان "دول المنطقة تتدخل في شؤون العراق بحجة مصلحة العراق وشعبه..وقد طلبنا منهم الكف عن هذا التدخل ، ولكن لم نوفق في إقناعهم.
وتنشر الغد تحليلا سياسيا يرى ان إن السنة العراقيين فشلوا في تشكيل كتلة موحدة تخوض الانتخابات القادمة وبدلا من ذلك انضموا الى تحالفات تتجاوز الخطوط الطائفية قد يكون لها تداعيات هامة على التمرد السني. ويقول سياسيون سنة وشيعة ان دولا ضغطت فيما يبدو من اجل ان يشكل الزعماء السنة في العراق جبهة موحدة ضد المالكي لكنها فشلت ايضا.وعكس قرار السنة العراقيين بالانضمام الى قوائم تتجاوز الخطوط الطائفية تيارا عاما في السياسة العراقية مع رفض الناخبين التشدد الطائفي الذي أدى الى حرب أهلية ودعوتهم الى توجه سياسي يركز على الوحدة الوطنية والخدمات.
وتقول الراي ان محكمة عراقية اصدرت احكاما بالاعدام على خمسة متهمين، احدهم مصري، ادينوا باغتيال علي الندا شيخ عشيرة البو ناصر التي يتحدر منها الرئيس العراقي السابق صدام حسين. وكان الندا تولى زعامة العشيرة بعدما اغتال مسلحون شقيقه محمود قبل عامين. وكان من المعتدلين الذين يدعون الى عدم الانخراط في الاعمال المسلحة ضد الدولة.
صحيفة العرب اليوم تنشر مقابلة مع التشكيلية العراقية بتول الفكيكي أكدت فيها انحيازها الى الفن العراقي وقالت ان هذا امر مسلم به وهو يعود للخزين والتراث الذي تشبعت به والذي يظهر واضحا في معالم لوحاتها, كما اكدت انها منحازة للمرأة بشكل خاص بكل ما يدور حولها وداخلها من طموحاتها واحلامها ومعاناتها, فما تشعر به كأمرأة عراقية تحاول تجسيده كمعاناة نساء العراق وحتى نساء العالم من خلال لوحاتها التي تحتضن عواطف المرأة واحاسيسها مرسومة بمشاعرها.
XS
SM
MD
LG