روابط للدخول

مؤتمر المراة باربيل: لم يحن الوقت لدخول النساء عالم السياسة


جانب من مؤتمر البرنامج الوطني للمرأة في أربيل: رئيس منظمة تمكين المرأة سوزان عارف (يسار) وعضو تيار الإصلاح الوطني سندس الخياط (يمين)، 2 تشرين الثاني 2009

جانب من مؤتمر البرنامج الوطني للمرأة في أربيل: رئيس منظمة تمكين المرأة سوزان عارف (يسار) وعضو تيار الإصلاح الوطني سندس الخياط (يمين)، 2 تشرين الثاني 2009

أجمعت النساء العراقيات المشاركات في مؤتمر البرنامج الوطني للمرأة الذي اختتم أعماله، الاثنين باربيل، أن الوقت لم يحن بعد لدخول المرأة الساحة السياسية.

وجاءت هذه التصريحات من قبل كل من سوزان عارف رئيسة منظمة تمكين المرأة وسندس الخياط من تيار الإصلاح الوطني في مؤتمر صحفي.
وأوضحت عارف قائلة: ان النساء مازلن جديدات على الساحة السياسية التي نعرف انها بحاجة الى الكثير من الخبرات والثقة بالنفس وايضا ثقة المجتمع بالنساء.
واكدت رئيسة "منظمة تمكين المرأة" ان تحديد نسبة ثابتة للمرأة العراقية في السلطة التشريعية في العراق خطوة جيدة لمساعدة المرأة في تحقيق طموحاتها، وخطوة ضرورية لمرحلة الاصلاح والتغير ولولاها لما وصلت المرأة الى هذه المرحلة، بحسب تعبيرها.
واشارت عارف الى ان عوامل عديدة اثرت على تهميش المرأة العراقية مثل العادات والتقاليد والمورث وعدم الثقة بقدرات النساء والتهميش الذي اصابهن، اضافة الى الطائفية وتسييس الدين.
الى ذلك اشارت سندس الخياط من تيار الاصلاح الوطني ان المشاركات في هذا المؤتمر اكدن ضرورة طرح مشروع لتشكيل لجنة نسوية في العراق تعمل من اجل وحدة الصف في البلاد.
واضافت في المؤتمر الصحفي: اكدنا ضرورة ان طرح مشروع للمرأة العراقية وان تكون هناك لجنة نسوية منبثقة من كل الطوائف تعمل من اجل توحيد الصف العراقي، وان ينبثق التوحيد العراقي من المرأة ونطمح ان يكون للمرأة دور كبير في المجتمع.
كما اشارت الخياط الى ان توصيات ستنبثق عن المؤتمر مستقبلا وتسلم للبرلمان الجديد والحكومة الجديدة لادراجها ضمن برنامجها تتناول الحقول السياسية والصحة والتعليم والاقتصادي.
هذا وعقد مؤتمر البرنامج الوطني للمرأة، تحت شعار (رؤية موحدة نحو مسار جديد) بمشاركة اكثر من 250 مشاركة من جميع انحاء العراق واستمر ثلاثة ايام.
XS
SM
MD
LG