روابط للدخول

صحافة: نائب يستبعد تحقيق نتائج ساحقة في الانتخابات


مواضيع عدة شغلت عناوين الصحف البغدادية ليوم الاثنين ومنها تصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي محذراً فيها من تسلل البعثيين إلى البرلمان المقبل، وملف كركوك

.وفي الشأن السياسي استبعد الامين العام للتيار الوطني المستقل النائب نديم الجابري ان تحقق الائتلافات التي تشكلت حتى الان انتصارات ساحقة من الجولة الاولى للانتخابات النيابية كما حصل في الانتخابات السابقة. معللا ذلك في حديث لصحيفة الزمان بغياب فرص التحشيد الطائفي او السياسي.
واعرب عن اعتقاده بامكانية تحقيق مجموعة من الائتلافات نسبة نجاح في البرلمان المقبل، ولكن لايمكن ان يكون الفارق كبيراً بينها وبين الكتل الاخرى، على حد قول النائب للصحيفة
نبقى مع الزمان التي نشرت ايضاً ان الضغط الشعبي والحملات الإعلامية هي التي اخرجت قانون التقاعد من نفق مجلس النواب، في وقت انتقدت احدى المنظمات المعنية بحقوق المتقاعدين الزيادة المقررة بالقانون داعية الى منح المتقاعدين 80% من رواتب اقرانهم المستمرين بالخدمة.
اما في جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي فنقرأ ان وزير المالية باقر جبر الزبيدي قد اعلن عن ان الموازنة العامة لسنة 2010 تتضمن نمواً جيداً في حجم الاموال الاستثمارية يسمح بزيادة الخدمات المقدمة للمواطن.
وتأتي هذه المستجدات الايجابية (كما تفيد الصحيفة) مع تخصيص الحكومة اكثر من خمسة ترليونات دينار لتأمين مفردات البطاقة التموينية وتوفير الادوية للعام المقبل.
اما ما يتعلق بمقالات الرأي فيكتب ساطع راجي في جريدة الاتحاد لسان حال الاتحاد الوطني الكوردستاني ان الاداء الامني قد تحول الى جزء من الحملات الانتخابية، وهو أمر يهدد باضعاف ثقة المواطن بالمؤسسة الامنية خاصة بعد حملات التشكيك المتبادلة بين القوى السياسية بإختراق الاجهزة الامنية، وبعدما كان الانجاز الامني هو الانجاز الوحيد في عمر الحكومة الحالية، ها هو أصبح مهددا بالضياع أيضا، علما إن ضياعه لا يؤثر على موقع طرف أو تنظيم دون آخر بل إنه يهدد وجود النظام السياسي برمته، والمثير في الامر إن هذه الفوضى بدأت تظهر للعلن منذ انسحاب القوات الامريكية من المدن العراقية وتسليم الملف الامني للعراقيين، والكلام بالطبع لكاتب المقالة.

XS
SM
MD
LG