روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم الاثنين


تقول صحيفة الغد ان أمين عام وزارة التربية والتعليم افتتح دورة تدريبية حول توثيق الموجودات المتحفية والمخطوطات العراقية باستخدام نظم المعلوماتية

وتشتمل فعاليات الدورة على محاضرات تتمحور حول أسس ومناهج وطرق التصنيف الإلكتروني وأهميته والنظم العالمية والبرامج الحاسوبية المستخدمة في حفظ الموجودات المتحفية وتوثيقها.
وتقول الراي ان معرض بغداد الدولي افتتح الاحد دورته ال36 بعد توقف استمر ستة اعوام ، بمشاركة 32 دولة اضافة الى شركات اجنبية وعربية واخرى محلية. ومن ابرز الاجنحة المشاركة التركي والايراني والبرازيلي والفرنسي الذي يضم جناحا لشركة توتال النفطية اضافة الى الستوم للطاقة والنقل.
وتنشر الراي ان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي حذر من تسلل عناصر من حزب البعث المنحل الى مجلس النواب العراقي، ودعا اعضاءه ان لا يسمحوا لهم او لمن يتعامل معهم بالعمل تحت قبته. ودعا المالكي الشعب العراقي وعوائل الشهداء والسجناء الى ان يقولوا كلمتهم حتى لا يتسلل البعث الى مجلس النواب. واضاف ان على اعضاء مجلس النواب ان لا يسمحوا للبعثيين او من يتعامل معهم بالعمل تحت قبته. وتابع المالكي نقول للجميع ان العراق لن تتحقق فيه السعادة والاستقرار مع بقاء هذه الجرثومة، ودليلنا على ذلك ان احدا منهم لم يقدم اعتذارا للشعب العراقي عن جرائم صدام ولم يعقدوا مؤتمرا لتقديم اعتذار للشعب.
وتقول العرب اليوم ان عراقيين اعتبروا تحالف قائمتي صالح المطلك واياد علاوي حدثا وطنيا يبشر بتغيير في المعادلة السياسية للمرحلة المقبلة. وعلل مراقبون سر قوة هذا التحالف الجديد بانه تجاوز النهج الطائفي الذي بات مرفوضا بنظر الشارع العراقي.

صحيفة الغد تنشر مقالا لنجم عبد الجبوري يقول فيه انه بعد أكثر قليلاً من سنتين، سيكون خفض الولايات المتحدة لقواتها في العراق قد استكمل. ومع حلول ذلك الوقت، تستطيع القوات الأمنية العراقية ان تلتفت اكثر للنزعة الاثنية الطائفية او ايجاد نزعة قومية جديدة. صحيح ان الوضع الراهن يتوافر على ميزان قوى بين الاحزاب الحاكمة، وهو ما يوفر، على الارجح، سلاما نسبيا يتيح الخروج الأميركي من البلاد. لكن النزعة الاثنية الطائفية تصنع في العمق خطوطاً للخطأ، والتي ستستغلها المجموعات الإرهابية ودول اخرى في الشرق الاوسط لإبقاء العراق ضعيفا وهشا. ويكمن البديل الأفضل في القيام بإصلاح وكسب ثقة العراقيين. وسيولي الشعب الثقة للقوات الأمنية اذا ثبت انها تتخذ موقفا حياديا من القضايا السياسية التقسيمية، وبرهنت على انها مخلصة للدولة اكثر منها للاحزاب، واذا ما جسدت التنوع والتسامح الذي طالما قلنا نحن العراقيين انه يميزنا وبأننا نعرف به.
XS
SM
MD
LG