روابط للدخول

مواضيع عراقية اقتصادية وأمنية في الصحف الأردنية


تقول صحيفة العرب اليوم إن قرار البنك المركزي الأخير بحظر منح البنوك داخل المملكة أي تسهيلات ائتمانية مباشرة لتمويل نشاطات اقتصادية خارج البلاد أثار موجة اعتراضات لدى المستثمرين العراقيين. وتنقل عن الدكتور ماجد الساعدي رئيس مجلس الأعمال العراقي أن عددا كبيرا من رجال الأعمال العراقيين بدأوا بفتح اعتمادات بنكية في بيروت وتركيا ودبي لضمان تنفيذ مشروعاتهم داخل العراق التي تقدر بمليارات الدولارات خسرها الاقتصاد الأردني وشكلت ضربة قاسية للبنوك.
وتنقل الغد عن مصدر بالحكومة التركية أن مسؤولين عراقيين أبلغوا حكومته أن خط الأنابيب الذي ينقل النفط الخام من العراق إلى ميناء جيهان التركي سيستأنف العمل في غضون يومين. وقال مسؤولون بالشرطة والحكومة إن ضخ النفط توقف عقب تفجير وقع يوم الاثنين في قطاع من خط الأنابيب قرب مدينة الموصل وهو أول توقف له منذ نيسان. ويرغب العراق في إنجاز الإصلاحات في أسرع وقت ممكن. وقد أبلغ العراق تركيا أنه يستهدف بدء إمدادات النفط إلى ميناء جيهان في غضون يومين. وقالت مصادر في تجارة النفط إن هناك تأخيرا في الشحن بواقع ثلاثة أو أربعة أيام. ورغم ذلك فإن الانتهاء من تحميل الشحنات المتأخرة لن يستغرق وقتا طويلا عقب استئناف الضخ.
وتقول الرأي إن القاهرة تستعد لاستقبال رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي منتصف الشهر الحالي في زيارة رسمية تهدف إلى تعزيز العلاقات العراقية -المصرية، وإنه سيلتقي الرئيس المصري حسني مبارك ورئيس وزرائه أحمد نظيف وعددا من المسؤولين الآخرين وسيحث القاهرة على إعادة افتتاح سفارتها في بغداد وتشجيع الاستثمار المصري بالبلاد، خاصة أن مصر قد أجلت إرسال سفيرها شريف كمال الدين. ومن المقرر أن يصل وفد حكومي عراقي رفيع المستوى برئاسة وزير الخارجية هوشيار زيباري إلى القاهرة الأحد للمشاركة في اجتماعات اللجنة العراقية - المصرية التي ستبدأ الاثنين.
وتنشر الدستور أن وزارة الداخلية العراقية أعلنت أن متهما بتفجيرات الأحد الدامية التي أسفرت عن مقتل أكثر من 150 شخصا وإصابة مئات آخرين، قتل ضابطا خلال التحقيق معه. ووقعت الحادثة عندما قام أحد المتورطين في تفجيرات وزارة العدل باستغلال الحالة الإنسانية التي قوبل بها من قبل المحققين حين كان أحد الحراس يسقيه الماء فقام المتهم بمباغتته وسرقة سلاحه الشخصي قبل أن يطلق النار عليه ليسقط متأثرا بجروحه، ثم قام بإطلاق النار على الرائد أركان حاجم الذي لم يتوان في الدخول في اشتباك لكنه أدى إلى استشهاد الرائد بالحال. وأكد البيان أن المتهم أصيب بجروح نقل على أثرها إلى المستشفى وفارق الحياة بعد تعرضه لنزف شديد.
XS
SM
MD
LG