روابط للدخول

"البرنامج الوطني للمرأة" يبدأ أعماله في أربيل


المرأة في العملية الانتخابية

المرأة في العملية الانتخابية

بدأت في اربيل صباح اليوم أعمال مؤتمر البرنامج الوطني للمرأة والذي يهدف الى ضع أولويات سياسية نسوية للمرحلة القادمة.

في الوقت الذي تشهد فيه العاصمة بغداد لقاءات مكثفة بين الشخصيات السياسية لخلق ائتلافات وتكتلات جديدة، بدأت في عاصمة اقليم كردستان العراق، اربيل، أعمال مؤتمر البرنامج الوطني للمرأة تحت شعار رؤية جديدة لمسار جديد.
الهدف الرئيس الذي جاء من اجله هذ التجمع النسوي هو وضع أولويات سياسية للمرأة العراقية للمرحلة القادمة فمعاناة المراة لم تقتصر على تهميشها في عدد من مناطق العراق نتيجة لبعض التقاليد العشائرية او تعرضها للعنف غير المبرر بل تعدتها الى تهميشها حتى على الصعيد السياسي من قبل السياسيين العراقيين، بحسب رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس النواب العراقي علاء مكي.
المؤتمر المنعقد برعاية المعهد الديمقراطي الامريكي ويستمر لمدة ثلاثة ايام ويشارك فيه اكثر 300 شخصية سياسية عراقية نسوية فضلا عن عدد من السياسيين المناصرين لقضية المرأة في العراق، وهذا ما اعطى دفعات جديدة نحو إصرار المرأة على نيل حقوقها وتعزيز نفوذها السياسي، بحسب ما قالت عضو مجلس النواب العراقي ميسون الدملوجي.
وقد يتساءل كثيرون من رجالات السياسية او حتى المهتمين بالشان السياسي العراقي ما الذي قدمته المراة من خدمات للعراقيين سياسيا، وذهب البعض الى ابعد من ذلك من خلال وصف المرأة بانها قد فشلت سياسيا في العراق، الا ان ازهار الشيخلي العضو في مجلس النواب العراقي اثارت تساءلت من جانبها فيه عما قدمه الرجل سياسيا في العراق رغم ان كل المجالات والآفاق كانت مفتوحة أمامه.
يذكر ا ن آخر إحصائية صدر عن عن بعض منظمات المجتمع المدني بما فيها منظمات التابعة للأمم المتحدة أثبتت ان نسبة المرأة في العراق نحو أربعة وخمسين بالمائة من مجموع الشعب العراقي وبهذا تمثل المرأة اغلبية في العراق.
XS
SM
MD
LG