روابط للدخول

مقترح بتمديد عمل البرلمان ستة أشهر لحل الخلافات


إحدى جلسات مجلس النواب العراقي

إحدى جلسات مجلس النواب العراقي

تتسارع الخطى لإيجاد مخرج لازمة قانون الانتخابات التي مازال مجلس النواب يعيش تحت وطأتها.

ومن بين الخيارات التي باتت مطروحة لحل هذه الازمة هو تمديد عمل مجلس النواب الحالي ستة اشهر يتم خلالها ايجاد حلول جذرية لكل المشاكل التي حالت دون اصدار القانون حتى الان، وفي مقدمتها مشكلة كركوك
ومع اشتداد ازمة قانون الانتخابات واستمرار حالة العجز التي يعيشها مجلس النواب العراقي بدأت تضيق مساحة الحلول البديلة لتنفتح على اصعب الخيارات واكثرها تعقيدا ومنها خيار تمديد عمل البرلمان الحالي لمدة ستة اشهر، وهو حل بدأ تداوله في اوساط مجلس النواب نهاية الاسبوع الماضي من دون يظهر الى العلن حتى الان، لرفض جميع الكتل التي تتباحث حوله تبنيه امام الرأي العام لاسباب انتخابية.
تمديد عمل مجلس النواب يبدو الخيار الاخير المتاح في ظل الحالة التي يعيشها البرلمان الذي يقول النائب احمد العلواني انه بات عاجزا عن اداء مهمته في تشريع القانون.
ويقول العلواني في تصريح لاذاعة العراق الحر ان تمديد عمل مجلس يبدو مهما جدا لكي لا تطلق يد الحكومة في البلد خلال فترة عملها كحكومة تصريف اعمال.
ويوضح العلواني ان التمديد اذا حصل فانه سيحول مجلس النواب الى جهاز رقابي فقط.
الى ذلك يقول النائب محمد مهدي البياتي ان مجلس النواب سيفقد شرعيته الدستورية في حالة تمديد عمله.
اما النائب محسن السعدون فيقول ان تمديد عمل مجلس النواب الآن غير جائز وغير ممكن .
وازاء الازمة الحادة التي يعيشها مجلس النواب امام قانون الانتخابات فان الحل البديل لذلك كما يقول السعدون هو اللجوء الى قانون الانتخابات السابق.
فيما يرى البياتي ان افاق التوصل الى حل لتمرير قانون الانتخابات لم تغلق بعد.
يذكر ان البرلمان العراقي فشل اكثر من مرة بالتصويت على مشروع قانون الانتخابات النيابية في العراق بسبب خلافات الكتل السياسية على الانتخابات في كركوك، وطبيعة القائمة الانتخابية ان كانت مفتوحة ام مغلقة اضافة الى الخلاف على الدائرة الانتخابية ان كانت واحدة ام متعددة.
XS
SM
MD
LG