روابط للدخول

صحف القاهرة تحذر من تفشي الفساد داخل المؤسسات العراقية


مع اقتراب ذكرى إعدامه فرض الرئيس العراقي الراحل صدام حسين اسمه بقوة على متابعات صحف القاهرة التي اهتمت بالمحاولات البعثية لإطلاق قناة فضائية تحمل اسم "صدام حسين" لتصدير الأفكار البعثية للشعب العراقي وتخوين الأحزاب المشاركة في العملية السياسية كما أشارت الصحف إلى إصدار كتاب بعنوان "صدام حسين يهرب من سجن الولايات المتحدة: ماذا حدث؟" يكشف فيه محامى الرئيس الراحل عن مخطط لهروب صدام لاستعادة السيطرة على بغداد واهتمت صحف القاهرة أيضا بتقديم تقرير أعدته صحيفة نيويورك تايمز بشأن الفساد الوبائي داخل المؤسسات العراقية وبصفة خاصة داخل وزارة الداخلية.

نطالع في الأهرام شبه الرسمية تقريرا أعدته صحيفة نيويورك تايمز الأميركية من بغداد حول الفساد الوبائي المستشري في المؤسسات العراقية المختلفة ومنها وزارة الداخلية وأكدت الصحيفة الأميركية أن الفساد بات أكبر مشكلة تواجه البلاد ويشكل تهديدا أمنيا وخطرا مميتا يودي بحياة مئات العراقيين الأبرياء وسجلت الصحيفة المصرية في تقريرها- نقلا عن نيويورك تايمز- عدة أشكال للفساد كان أهمها تقبل الجنود على النقاط‏ الأمنية الرشاوى من السيارات الملغومة كي تجتاز الطريق وصولا إلى أهدافها المنشود إضافة إلى انتشار مايسمى بالضباط الأشباح وهم عبارة عن أشخاص وهميين توجد أسماؤهم في كشوف المرتبات التي يصرفها بدلا منهم كبار الضباط‏ كما أشارت الصحيفة- في تقريرها حول الفساد داخل وزارة الداخلية- إلى حالات لمجرمين جنائيين ومسلحين تم الإفراج عنهم بعد دفع رشوة.
بينما ركزت اليوم السابع الستقلة على المحاولات البعثية لفتح قناة باسم صدام حسين فى القاهرة وكشفت الصحيفة نقلا عن مصادر أردنية مطلعة أن "قناة صدام حسين" التى يجهز البعثيون لإطلاقها أول أيام عيد الأضحى المقبل للتزامن مع الذكرى السنوية لتنفيذ حكم الإعدام فى صدام هي جزء من مشروع إعلامى وسياسى واسع للبعثيين لتأكيد وجودهم الإعلامى والسياسى بدعم إقليمى ودولى وتصدير فكرة للشعب العراقى خلاصتها أن البعثيين يقاتلون نيابة عن العراقيين والأمة العربية إضافة إلى تخوين الأحزاب والقوى السياسية المشاركة فى العملية السياسية باستثناء تلك الأحزاب ذات الميول البعثية.
وأخيرا ذكرت المصري اليوم المستقلة أن محامى الرئيس العراقى الراحل خليل الدليمى أصدر حديثاً كتابا جديدا تحت اسم "صدام حسين يهرب من سجن الولايات المتحدة: ماذا حدث؟" كشف فيه عن أن صدام كان يخطط للهروب من السجن التابع للولايات المتحدة الأميركية كي يقوم بعمل خطة سريعة لتوحيد جماعات المقاومة العراقية وشن هجوم على بغداد.
XS
SM
MD
LG