روابط للدخول

صحف كردية: افتتاح ثلاث ملحقيات في ألمانيا وإيطاليا وأستراليا


كتبت صحيفة خبات اليومية الصادرة الجمعة ان رئيس اقليم كوردستان استقبل امس الخميس في مقر اقامته بمصيف صلاح الدين البطريارك مار اوغناتيوس يوسف الثالث يونان بطريارك طائفة السريان الكاثوليك والوفد المرافق له الذي تألف من المطران انطوان بيلوني مساعد البطريارك والمطران جرجيس ألقس موسى المشرف على ابرشية الموصل والمناطق التابعة لها والمطران ميخائيل الجميل وعدد من رجال الدين المسيحيين. وقد شكر بطريارك طائفة السريان الكاثوليك رئيس الاقليم على الاهتمام الذي يوليه للمواطنين المسيحيين ودعمه المتواصل لهم من اجل الحصول على حقوقهم منوها الى التقدم الذي يشهده اقليم كردستان على جميع الاصعدة والمشاريع التي اقامتها حكومة اقليم كردستان في المجالات الثقافية والاجتماعية والدينية لمسيحيي الاقليم.

الصحيفة ذكرت ان اياد اليوسبكي مسؤول فرع الموصل للحزب الملكي الدستوري العراقي اعرب خلال اجتماع بينه وبين خسرو كوران في مقر الفرع 14 للحزب الديمقراطي الكردستاني عن استعداده للدخول في تحالف مع التحالف الكردستاني.
وافادت الصحيفة في خبر اخر ان حكومة اقليم كردستان قد افتتحت بشكل رسمي ثلاث ممثليات للحكومة في ثلاثة بلدان هي ايطاليا وألمانيا واستراليا في اطار مساعيها لتوسيع علاقات الاقليم مع الدول الاجنبية على اسس مؤسساتية صحيحة.

صحيفة كردستاني نوي اليومية نشرت ان من المقرر ان يصل الى اربيل اليوم الجمعة وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو ووزير التجارة ظفر جاليان يرافقهما وفد تجاري كبير يضم 70 رجل اعمال تركي حيث سيجري الوفد مباحثات مع المسؤولين في الاقليم لعقد عدد من الاتفاقات الاقتصادية ومن المنتظر ان يغادر الوفد اربيل الى الموصل بعد انهاء اعماله فيها، واضافت الصحيفة ان احد الاهداف التي جاء من اجلها الوفد هو افتتاح القنصلية التركية في اربيل. رئيس حكومة الاقليم د برهم صالح وفي تصريح لوكالة الانباء التركية قال ان زيارة وزير الخارجية التركي الى الاقليم تعتبر زيارة تأريخية مؤكدا على ان الاقليم سيرحب بحرارة بالوفد التركي معربا عن اعتقاده ان هذه الزيارة ستفتح الطريق لتعميق العلاقات بين الطرفين على كل الاصعدة، كما اشار الى ان رئيس اقليم كردستان يعلق امال كبيرة على نتائج هذه الزيارة في تمتين اواصر العلاقات الثنائية بين الاقليم وتركيا.

كتبت صحيفة كردستاني نوي تقريرا عن السجال الدائر في البرلمان حول قانون الانتخابات تناولت فيه اخر تطورات الموقف الكردي حيث اكدت ان مقاطعة التحالف الكردستاني وكتلة الاتحاد الاسلامي لجلسة البرلمان يوم امس قد افشلت تصديق قانون الانتخابات الذي ارجيء التصويت عليه الى يوم الاحد المقبل. وقال النائب سامي الاتروشي للصحيفة انه بسبب محاولات بعض الاطراف العربية والتركمانية لاعادة سيناريو 22 تموز قام التحالف الكردستاني وكتلة الاتحاد الاسلامي بمقاطعة اجتماع البرلمان وان الكتلتين ابلغت كل الاطراف ان كركوك تعتبر خطا احمر ولن نتنازل عنها مطلقا. واضافت الصحيفة ان نائبا في الكتلة الصدرية اعلن ان مقاطعة التحالف الكردستاني لجلسة البرلمان قد اعاقت التصويت على القانون بسبب حضور 100 نائب فقط للجلسة في حين ان النصاب القانوني يحتاج الى حضور 138 نائبا الى الجلسة. واعلن رئيس البرلمان بعد انتهاء الجلسة ان يوم السبت سوف يشهد لقاءا اخر تجري فيه مباحثات حول قانون الانتخابات لكنه لم يدلي بتفاصيل. من جهة اخرى قالت الصحيفة انه بعد التوصل الى اجماع على مقترحات المجلس السياسي للامن الوطني حول كركوك قدم ممثل الامم المتحدة مقترحا لاجراء الانتخابات في كركوك اعتمادا على احصاءات اصوات الناخبين لعام 2009 وان التحالف الكردستاني قد اعرب مبدئيا عن قبوله لهذا المقترح لكن اطرافا عربية قد رفضته بشكل رسمي يوم امس بينما لم تحسم الاطراف التركمانية موقفها. واضافت انه في اطار تكاثر الضغوط الامريكية وضغوط وقلق الامم المتحدة والمفوضية العليا للانتخابات على مجلس النواب للتصديق على القانون اعلن يوم امس السفير الامريكي كريستوفر هيل والجنرال رايموند اوديرنو القائد العام للقوات الامريكية في العراق في بيان مشترك انه يجب التعجيل بتمرير قانون الانتخابات لكي يصبح بالامكان اجراء الانتخابات في موعدها المحدد مؤكدين على انه لا يجب ان تتحول اي مشكلة او قضية كركوك الى معوق امام اجراء الانتخابات في العراق، وذكرت الصحيف بما اعلنه مستشار وزارة الدفاع الامريكية من ان واشنطن سوف تستخدم كل الضغوط على بغداد من اجل اجراء الانتخابات في موعدها المحدد قبل ان تقوم القوات الامريكية بالانسحاب من البلاد.
XS
SM
MD
LG