روابط للدخول

إجراءات وقائية بعد إصابات جديدة بأنفلونزا الخنازير فى الكوت


ما زال شبح الإصابة بمرض أنفلونزا الخنازير يتهدد سكان محافظة واسط بعد انباء عن إصابات جديدة لم تعلن أعدادها الجهات الصحية في المحافظة.

وقال احد المسؤولين ان سبب عدم الاعلان عن الحالات الجديدة هو "ضوابط ادارية".
واعرب عدد من اولياء امور الطلبة عن خشيتهم من انتقال عدوى المرض الى أبنائهم بعد استئناف الدراسة التي تعطلت خمسة ايام بناء على قرار مجلس المحافظة للحد من انتشار المرض.
ويعزو المدرس نصير جلال تزايد الاصابات بالمرض الى نقص المستلزمات في مدارس المحافظة من اكتظاظ طلبتها حيث يصل طلاب الصف الواحد الى اكثر من خمسين طالباً مما يسهل انتقال عدوى المرض، مشيراً الى انه منع أولاده من الذهاب الى المدرسة.
فيما يقول مواطن اخر إن ضعف التوعية الصحية في المناطق الشعبية تجعل العزوف عن المدارس امراً ضروريا.
وتشير البيانات الرسمية لدائرة صحة المحافظة الى ان اغلب الاصابات تركزت بين طلبة المدارس.
وتقول الطبيبة سندس عبد الحسن مديرة الرعاية الصحية الاولية اكتشاف حالات اخرى في مدارس المحافظة مؤكدة بالوقت ذاته بأن هنالك صلاحيات ادارية تعطل الدوام المدرسي بعد تأكيد الاصابات في المدرسة الواحدة الى ثلاث.
وكان مجلس محافظة واسط قد اتخذ قراراً بتعطيل الدوام المدرسي خمسة ايام لغاية 25 من الشهر الجاري. وقالت سندس الذهبي عضو مجلس المحافظة إن قرار مجلس المحافظة كان جريئاً للحد من انتشار المرض مشيرةً الى ان قرار تعليق الدوام ما زال سارياً في خمس مدارس في مدينة الكوت بعد اكتشاف اصابات جديدة بين طلبتها.
XS
SM
MD
LG