روابط للدخول

ورشة للنزاهة والتربية حول دور التربية في إشاعة النزاهة


ورشة عمل متخصصة نظمتها هيئة النزاهة تمهد الطريق امام استثمار المناهج التربوية لترسيخ قيم النزاهة والشفافية في اذهان الطلاب والتلاميذ.

حيث اكد رئيس هيئة النزاهة رحيم العكيلي خلال ورشة عمل نظمتها الهيئة بالتعاون مع لجنة التربية والتعليم البرلمانية وشارك فيها كبار المسؤولين في المفاصل الفنية والادارية لوزارة التربية اكد على دور المؤسسة التربوية في اشاعة مفاهيم النزاهة والشفافية وسلوكيات الخضوع للمساءلة والاستجواب وترسيخ تلك القيم والمباديء في اذهان الطلاب والتلاميذ عن طريق استثمار المناهج التربوية.
العكيلي وصف مظاهر الفساد المالي والاداري بـ"علة" اخذت تنخر بجسد المؤسسة الحكومية ولابد من استئصالها واحدى وسائل العلاج هي المدرسة والمعلم حتى وان كانت نتائجهما بعيدة الأمد إلا أنها خطوة بالاتجاه الصحيح.
الى ذلك تقول عضو لجنة التربية والتعليم في مجلس النواب ليلى ثامر الموسوي بان سلطة المدرسة حاضرة في كل بيت عراقي ما دام للمعلم كلمة مسموعة ورأي مؤثر في اوساط الطلاب والتلاميذ الذين يشكلون شريحة واسعة من المجتمع ان تم تربيتهم على نبذ المفسدين ومحاربة سراق المال العام سنضمن جيلا لا يحتاج مستقبلا الى رقيب او حتى هيئة للنزاهة .
الموسوي كشفت عن وجود خطط لإدخال مادة الوطنية ضمن المناهج الخاصة بالمرحلة الابتدائية وهي تتضمن تفاصيل مواضيع تحاكي النزاهة والشفافية وتعلم كيفية الحفاظ على المال العام، اما المراحل الدراسية الاخرى فيتم اشاعة مثل تلك المفاهيم عن طريق محاضرات متخصصة تلقى على الطلاب بشكل دوري.
من جهته المفتش العام في وزارة التربية مظفر ياسين سعدون توقع النجاح لمشروع استثمار المؤسسة التربوية في مكافحة الفساد المالي والاداري، مؤكدا تربع وزارة التربية في مرتبة دنيا من حيث نسب الفساد المالي والاداري، واصفا ما يثار بين الحين والاخر من قصص نهب للمال العام وحكايات تلاعب اداري داخل وزارة التربية بالادعاءات الكاذبة والشكاوى الكيدية.
ولتمكينهم من تنشأة جيل يستوعب مفهوم النزاهة والشفافية طالب مدير عام تربية محافظة النجف اسماعيل خليل الماضي بدعم قانوني وصلاحيات ادارية اوسع تعطيهم القدرة على تنظيف مؤسساتهم من الكوادر المرتشية والمفسدة لتكون المدرسة حقا بيئة ملائمة لاشاعة مفاهيم النزاهة والشفافية.
XS
SM
MD
LG