روابط للدخول

تفكك للكتل وخلافات حول منح الثقة للحكومة الكردية السادسة


الخلافات تدخل بين الكتل السياسية في برلمان كردستان العراق بعد منح الثقة للحكومة الكردية الحالية برئاسة الدكتور برهم احمد صالح.

منح الثقة للحكومة الكردية الحالية في تشكيلتها السادسة في اقليم كردستان العراق في يوم الاربعاء لم يعد يمر بدون صعوبات ومشاكل، مثلما حصل في التشكيلات السابقة، بعد بروز أصوات معارضة في برلمان كردستان في دورته الحالية، ادت الى تفكيك للقوائم ومطالبات بسحب الثقة من اعضاء اخرين.
وكانت جلسة منح الثقة للحكومة الكردية شهدت انسحاب مجموعة كتل برلمانية من بينها قائمة التغيير التي تملك خمسة وعشرين مقعدا، في وقت تفككت قائمة الاصلاح والخدمات التي تملك ثلاثة عشر مقعدا من اصل 111، بعد دخول حزبي الكادحين (له مقعد واحد) والاشتراكي (له مقعدان) في الحكومة وبقاء الاتحاد الاسلامي (له ستة مقاعد) والجماعة الاسلامية (لها اربعة مقاعد) كمعارضة للحكومة.
كمال كركوكي رئيس برلمان كردستان قال في تصريح لاذاعة العراق الحر ان ما حصل خلال جلسة منح الثقة للحكومة شيء طبيعي وبالاخص بعد دخول قوائم معارضة اليه.
ولم يتوقف الامر عند عدم المشاركة في الحكومة الكردية الحالية من قبل بعض الاحزاب والقوائم وإنما تعدى الامر الى تفكيك ثالث قائمة في البرلمان والتي كانت تضم اربعة احزاب كردستانية وتملك ثلاثة عشر مقعدا.
ارام قادر من الجماعة الاسلامية، قال لاذاعة العراق الحر: نحن اعلنا موقفنا ان نبقى كمعارضة لهذه الحكومة وبرنامجها، ونحن الان نمثل قائمة الجماعة الاسلامية، بعد ان كنا قائمة الاصلاح والتغير ولكن بسبب تفاوت المواقف فان قائمة الاصلاح والتغيير لم يبق لها وجود في البرلمان.
وفي الوقت الذي انسحبت قائمة التغيير من جلسة البرلمان التي كانت مخصصة لمنح الثقة للحكومة الحالية في الاقليم، وعدم المشاركة فيها، اعلنت سوزان شهاب رئيسة القائمة الكردستانية انهم قدموا طلبا رسميا الى رئاسة البرلمان لسحب الثقة عن احد اعضاء قائمة التغيير واضافت قائلة: نحن في القائمة الكردستانية قدمنا كتابا لرئاسة البرلمان وطلبنا فيها برفع الحصانة عن عضو في قائمة التغير لانها المرة الثانية التي يوجه فيها التهم التي تدخل في حالة التشهير الى الحكومة السابقة وعدد من الوزراء في الحكومة الحالية.
ومع حصول كتلتي التركمان والمكون المسيحي في البرلمان على حقيبتين وزاريتين في الحكومة الحالية، الا ان هذا لم يرض به جميع الاطراف التركمانية والمسيحية في اقليم كردستان.
سالم توما كاكو عضو برلمان كردستان ممثلا عن الحركة اليدمقراطية الاشورية وجه اللوم الى رئيس الحكومة الحالية ونائبه في اختيار من يمثلهم.
XS
SM
MD
LG