روابط للدخول

البرلمان يفشل مجددا في التصويت على قانون الانتخابات


مرة اخرى فشل مجلس النواب العراقي في التوصل الى حل لمعضلة قانون الانتخابات، نتيجة تزايد حدة الخلافات بين القوى السياسية حول كركوك.

جلسة الخميس كان مقررا لها ان تكون الحاسمة، الا ان خلافات ظهرت حول سجل الناخبين في كركوك وتمسك القوى العربية والتركمانية بموقفها الداعي الى اعتماد سجل ناخبين عام 2005 فيما يصر التحالف الكردستاني على ضرورة الاستناد لسجل الناخبين لعام 2009 بحسب النائب عن جبهة التوافق رشيد العزاوي.
اجتماعات ومباحثات مكثفة جرت داخل اروقة اللجنة القانونية النيابية في محاولة للخروج بحل توافقي مرضي للجميع، الا انه فشل وكالعادة في التوصل الى شيء يذكر.
وبحسب النائب التركماني فوزي اكرم ترزي فانه لم يبق لمجلس النواب سوى خيار ادراج جميع الاراء في جلسة يوم الاحد المقبل واعتماد الراي الذي يحصل على غالبية الاصوات، متهما في الوقت ذاته كتلة التحالف الكردستاني بعرقلة اقرار قانون الانتخابات نتيجة معارضتها اعطاء كركوك وضعا خاصا.
كتلة التحالف الكردستاني بدورها رمت الكرة في ملعب الجانبين العربي والتركماني واتهمتهما بالسير على خطى النظام السابق في التعامل مع قضية كركوك بحسب النائب عبد الله صالح الذي شدد على ان التحالف الكردستاني لن يتنازل عن مطالبه بضرورة عدم اعطاء كركوك وضعا خاصا، مشيرا الى ان هيئة رئاسة الجمهورية ستنقض اي قانون يتعارض مع المطالب الكردية.
التهديد بالنقض الرئاسي عدته بعض القوى النيابية بانه امر خطير وقد يعود بالبلاد الى اتون الصراعات السياسية التي ستعقد من الاوضاع العامة في العراق اكثر مما تجد الحلول لها بحسب النائب عن الائتلاف العراقي الموحد عبد الهادي الحساني.
في تلك الاثناء اكد اعضاء في اللجنة القانونية ان محاولات يبذلها الجانب الامريكي لاقناع جميع الاطراف بضرورة اقرار قانون الانتخابات باسرع وقت ممكن، وهو ما تمثل بحضور السفير الامريكي في العراق كرستوفر هيل وقائد القوات لامريكية رايموند اوديرنو الى مجلس النواب بحسب عضو اللجنة القانونية احمد انور الذي اعرب عن امله في ان تثمر هذه الجهود بحلحلة المواقف المتشددة لجميع الاطراف المعنية بقضية كركوك.
XS
SM
MD
LG