روابط للدخول

صحافة سورية: توزيع الغذاء على اللاجئين العراقيين عبر الخلوي


تابعت الصحافة السورية تغطيتها للشأن العراقي وخصوصا لتبعات الانفجارين الإرهابيين اللذين ضربا بغداد الأحد الماضي، فنشرت العديد من الأخبار والمقالات حول هذا الموضوع.
في صحيفة "الثورة" الرسمية نقرأ خبرا تحت عنوان: "التصويت على إقالة وزير الداخلية والبرلمان العراقي يُخفق في تصديق قانون الانتخابات"، أما "الوطن" الخاصة فعنونت خبرها: "القاعدة تتبنى مسؤولية تفجيرات بغداد والكتل السياسية تفشل مجدداً في الاتفاق على قانون الانتخابات".
في الصحيفة نفسها نقرأ مقالا تحت عنوان: من الأربعاء الدامي إلى الأحد الأسود وسنوات من الدم المسال في العراق"، وقالت "الوطن": لا شيء يحوم في الأفق يؤشر إلى أن مسلسل الإرهاب المستمر في العراق سيتوقف، مع تصاعد أعمال العنف المتواصل فوق الأراضي العراقية.
وتابعت "الوطن": لم تفلح إدارتي بوش ولا أوباما من خلق واقع أفضل للعراقيين، رغم تحميل مسؤولية تدهور الأوضاع الأمنية إلى دول الجوار العراقي.
وقالت: لم تكن دول الجوار، المقصود بها دوماً سورية، إلا داعمة في السر والعلن لوحدة وأمن وسلامة العراق أرضاً وشعباً، وأدانت سورية كل أعمال الإرهاب والعنف التي تطول العراق، وكانت واضحة في رفض هدر الدم العربي المسال من أربعاء آب الدامي إلى أحد تشرين الأسود.

صحيفة "الوطن" أبرزت اليوم خبرا عن لقاء جمع وزير الخارجية السوري وليد المعلم مع سفراء الدول الغربية المعتمدين في دمشق، تحدث فيه عن المواقف السورية تجاه مختلف قضايا المنطقة.
ونقلت "الوطن" عن المعلم قوله فيما يتعلق بالأوضاع على الساحة العراقية: إن سورية تدين التفجيرات الإرهابية في العراق، وهذه التفجيرات مدانة، كونها تهز الاستقرار في العراق وتلحق خسائر بشرية، الأمر الذي يستحق التوقف عنده"، وأضاف وزير الخارجية السوري: "نأمل أن يجد العراق الوسائل اللازمة للوصول إلى المصالحة الوطنية التي نعتقد أنها أساس لاستقرار العراق وأمنه".
الموقع الإلكتروني للصحيفة السورية الخاصة "الوطن أونلاين" أبرز اليوم تصريحات النائب العراقي وسام البياتي التي تحدث فيها عن وجود 23 جهاز مخابرات إقليمي ودولي يعملون بأجندات خاصة من أجل تأزيم الوضع الأمني والعملية السياسية في العراق.
ونقل الموقع عن البياتي قوله إن "جميع دول الجوار تعمل في العراق وتسعى لتخريب الاستقرار الأمني أو تعطيل العملية السياسية، ما يتطلب اتخاذ موقف حاسم ضد هذه التدخلات".

,بعيدا عن السياسية نشر موقع "الوطن أونلاين" تقريرا عن توزع الأمم المتحدة الغذاء على اللاجئين العراقيين في سورية، وقال: بدأت منظمة برنامج الأغذية العالمي بتطبيق نظام إلكتروني في توزيع الحصص الغذائية المخصصة لمساعدة اللاجئين العراقيين في سورية، عبر رسائل نصية بواسطة الهاتف الجوال، وهي طريقة تطبق لأول مرة في العالم وتم البدء بها في سورية.
وحسب "الوطن أونلاين" فإن هذا البرنامج مشترك بين منظمة الغذاء العالمي والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين وبالتنسيق مع الجهات الحكومية السورية المعنية، وأن مرحلة تجريبية بدأ تطبيقها الشهر الجاري، ويستفيد منها نحو ألف عائلة عراقية تعيش في سورية.
XS
SM
MD
LG