روابط للدخول

أربيل ترحب بمطالبة الأمم المتحدة بإيقاف إعادة اللاجئين العراقيين


لاجئون عراقيون

لاجئون عراقيون

رحبت حكومة اقليم كردستان العراق بالدعوة التي وجهتها المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة لوقف اعادة اللاجئين العراقيين قسرا الى بلادهم.

وكانت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الامم المتحدة وعلى لسان المفوضة اندريا ماهيستج، طلبت من الدول الاوربية وقف عمليات اعادة للاجئين العراقيين قسرا الى بلادهم، من الذين لم يحصلوا على الاقامة في تلك البلدان، وبالاخص بعد قيام الحكومة البريطانية باعادة مجموعة منهم الى بغداد قبل فترة.
وفي تصريح ادلى به الدكتور ديندار زيباري منسق حكومة اقليم كردستان العراق لشؤون الامم المتحدة لاذاعة العراق الحر، قال ان الوقت غير مناسب في العراق لاعادة اللاجئين قسرا واضاف : نحن في حكومة اقليم كردستان نرحب بتصريح المتحدثة باسم مفوضية اللاجئين التابعة للامم المتحدة ونرحب بهذا التوجه المستمر للمفوضية وهناك دعوات اخرى لايقاف الارجاع القسري للاجئين العراقيين لوجود خلافات سياسية باقية وعدم تفاهم بين الاطراف والكتل السياسية واخيرا ماشهدناه من اختلافات حول الانتخابات والمناطق المتنازعة ونلاحظ التدخلات الاقليمية ايضا.
واكد ضرورة استمرار دعم الدول الاوربية للعراق من خلال الاستفادة من خبرات العراقيين الذين لجؤوا الى تلك الدول، وقال زيباري: اعتقد موضوع ارجاع العراقيين بشكل قسري توقيته غير مناسب وغير صحي للعملية السياسية في العراق وعلى الدول الاوربية التي ساعدت العراق في الفترات المنصرمة الاستمرار في دعم العراقيين من خلال الاستفادة من خبرات هؤلاء العراقيين.
وعبر منسق حكومة اقليم كردستان العراق عن موقف حكومته الصريح في عدم تقديم التسهيلات لتلك الدول التي تحاول اعادة العراقيين قسرا: موقفنا كاقليم كردستان هو عدم التسهيل في هذا الموضوع وعدم توقيع اتفاقية مع اية جهة معينة بهذا الشان، ونحن ضد اية اتفاقية لارجاع العراقيين قسرا.
وشدد زيباري على اهمية مساعدة العراق في تثبيت الامن والاستقرار ليستطيع العراقيون العودة طوعا الى بلادهم، واوضح قائلا: العراق بحاجة الى الدعم لتثبيت الامن والاستقرار وليس في حاجة الى زيادة معاناته وزيادة خيبة الامل والابتعاد عن المشروع السياسي، وعلى الدول الاوربية دعم المشروع الوطني العراقي والمصالحة الوطنية وان نجح العراق سيكون بمقدور اللاجئين العودة طوعا.
XS
SM
MD
LG