روابط للدخول

صحة كربلاء تنفي تسجيل إصابات بالإنفلونزا الوبائية


نفت صحة كربلاء تسجيل أية إصابة بمرض أنفلونزا الخنازير ما خلا الإصابات الثلاث التي سجلت في النصف من شعبان .

وطمأن مدير صحة كربلاء الدكتور علاء حمودي بدير في حديثه لإذاعة العراق الحر المواطنين"بسهولة علاج المصابين بمرض أنفلونزا الخنازير لكنه حذر من الإشاعة".
وتؤكد صحة كربلاء إنها مطمئنة للحالة الصحية العامة بكربلاء وتوصي بعدم الهلع والخوف، لاسيما أن العلاجات الخاصة بمرض أنفلونزا الخنازير متوفرة في مستشفيات المدينة.
ولجأت الكثير من الأسر الى إجراءات احترازية خشية الإصابة بمرض أنفلونزا الخنازير انسجاما مع توصيات مكثفة لوزارة الصحة العراقية ووزارات الصحة في دول عديدة يطالعها الناس عبر وسائل الإعلام المختلفة" وحتى في المدارس صار المعلمون والمدرسون يوصون التلاميذ والطلبة بالحذر من الإصابة بالمرض"، كما يقول قاصد المعمار.
وفي المدارس اتخذت الإجراءات الاحترازية بعدا مرعبا، وصارت الإشاعة تلعب دورا مقلقا، فما أن يصاب احد التلاميذ والطلبة بالأنفلونزا العادية حتى تنتشر الإشاعة بأنه مصاب بالأنفلونزا الوبائية، وصار الناس يتحدثون عن إغلاق مدرسة هنا وأخرى هناك، مع أن شيئا من هذا لم يحدث حتى الآن في كربلاء، ويدعو البعض ومنهم المواطن علي الجراح"إلى عدم المبالغة بالحذر من الأنفلونزا الوبائية".
XS
SM
MD
LG