روابط للدخول

الصحة: الإصابات بـ H1N1 أقل مقارنةً مع دول أخرى


رجل في الكوت يرتدي كمامة

رجل في الكوت يرتدي كمامة

أوضحَت وزارة الصحة أن التقارير الأخيرة عن غلق بعض المدارس العراقية تضمنت معلومات غير واقعية عن حالات الإصابة بفيروس (H1N1).

أوضحَت وزارة الصحة العراقية الثلاثاء أن التقارير الإعلامية التي نُشرت أخيراً عن غلق مدارس في بعض المحافظات تضمنت معلومات غير واقعية عن حالات الإصابة بفيروس (H1N1)، أو ما يُعرف بوباء انفلونزا الخنازير.
وقال المدير العام لدائرة الصحة العامة في وزارة الصحة العراقية الدكتور إحسان جعفر في حديثٍ لإذاعة العراق الحر إن عدد الحالات المثبتة مختبرياً في البلاد هي أقل بكثير من الأعداد التي سُجّلت في العديد من دول العالم وبينها منطقة الشرق الأوسط. وفيما يتعلق بغلق عدد من المدارس، ذكر أنه مع بداية العام الدراسي "كان هاجس ظهور الإصابات هو هاجس جميع المؤسسات الصحية" مشيراً إلى تسجيل بعض الإصابات في بعض المدارس التي أُغلقت في إطار إجراءات وقائية. وأضاف أن قرار الغلق اتُخذ من قبل السلطات المحلية في بعض المحافظات موضحاً أن وزارة الصحة بيّنت بأن قانون الصحة العامة (89) لسنة 1981 خوّل وزير الصحة حصراً صلاحية غلق أي مؤسسة أو جهة بناءً على أسباب صحية.
جعفر أعلن أيضاً أن عدد حالات الإصابات المثبتة لدى مختبرات وزارة الصحة العراقية هو 257 حالة لعراقيين إضافةً إلى خمس وفيات.
وفي المقابلة التالية التي أجريت عبر الهاتف، تحدث المدير العام لدائرة الصحة العامة العراقية الدكتور إحسان جعفر أيضاً عن الإجراءات الوقائية المتعلقة بسفر الحجيج وعودتهم إلى البلاد بعد أداء فريضة الحج.
تفاصيل في الملف الصوتي الذي يتضمن مقابلة مع المدير العام لدائرة الصحة العامة الدكتور إحسان جعفر.
  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG