روابط للدخول

وتيرة متصاعدة لأزمة اتحاد كرة القدم العراقي


المنتخب الوطني العراقي يفوز بكأس آسيا، 29 تموز 2009

المنتخب الوطني العراقي يفوز بكأس آسيا، 29 تموز 2009

بدأت أزمة اتحاد كرة القدم العراقي بالتصاعد، فعدد من أعضاء الهيئة العامة للاتحاد يسعون لإجراء الانتخابات على الرغم من اعلان الاتحاد تمديد فترة عملة ستة اشهر.

اجتمع الاحد عدد من اعضاء الهيئة العامة يمثلون 22 ناديا من اندية الدوري الممتاز بحثوا خلاله التمديد الذي قام به الاتحاد لفترة عمله لمدة 6 اشهر، وقرروا حل الهيئة الادارية لاتحاد كرة القدم وتشكيل هيئة مؤقتة لادارته، في حين اعتبر نائب رئيس الاتحاد ناجح حمود الاجتماع بانه "غير شرعي".
وخرج الاجتماع بمجموعة من التوصيات، اهمها حل الهيئة الادارية للاتحاد واحالة كتاب الاتحاد الدولي بتمديد عمل الاتحاد الى لجنة تحقيقية لما فيه اساءة لسمعة العراق بنيت على معلومات مضللة من قبل الاتحاد العراقي.
وقرر المجتمعون تشكيل هيئة مؤقتة لإدارة عمل الاتحاد تتبنى نشاطاته الداخلية والخارجية تتكون من 11 عضوا، بينهما ممثلان عن وزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية الوطنية.
وتعمل اللجنة المؤقتة مع اللجنة العليا لانتخابات كرة القدم لاتمام ملف الانتخابات والشروع بإقامتها في مدة أقصاها 30 يوما.
رئيس نادي الطلبة علاء كاظم شدد على اهمية العمل بشكل متواز مع الدولة وعدم التقاطع معها.
في حين اعتبرها ممثل نادي البريد رسالة واضحة الى الاتحاد بعدم احتكار العمل بعيدا عن الهيئة العامة.
وكان من المقرر إجراء انتخابات الكرة في الثلاثين من الشهر الحالي إلا أن رئيس الاتحاد فاجأ الوسط الكروي برابع تمديد له ،وجاءت موافقة الفيفا سريعة بعد ان أشار كتاب الاتحاد إلى وجود ظروف لا تمكن اقامة الانتخابات.
نائب رئيس الاتحاد العراقي بكرة القدم ناجح حمود جدد في اتصال هاتفي عدم شرعية اي اجتماع تعقده الهيئة العامة بدون دعوة الاتحاد لها، وبين ان كل المقررات تعد غير شرعية ولا يعترف بها الاتحاد.
إذاعة العراق الحر اتصلت برئيس اللجنة الاولمبية رعد حمودي لبيان موقفهم من هذا الاجتماع إلا أن حمودي اكد بان موقف اللجنة الاولمبية سيتضح عقب اجتماع للمكتب التنفيذي سيعقد لاحقا.
XS
SM
MD
LG