روابط للدخول

استنكار رسمي وشعبي في النجف لتفجيرات بغداد


ولد الانفجاران اللذان وقعا أمس في بغداد، وخلفا أعدادا كبيرة من الضحايا بين شهيد وجريح ردود أفعال واسعة لدى الشارع النجفي.

فعلى المستوى الرسمي استنكر مجلس محافظة النجف تلك الأعمال الإرهابية، اذ اكد رئيس المجلس وكالة خضير الجبوري ان المجلس اعلن الحداد، اثر تلك التفجيرات، على أرواح الضحايا لمدة ثلاثة ايام.
فيما طالب الجبوري الحكومة المركزية بمحاسبة المقصرين واختيار الأشخاص الأمناء والكفوئين في إدارة الملف الأمني، إذ يعتقد أن تلك التفجيرات قد وقعت بتقصير امني واضح.
ولا تقل مواقف الأوساط الشعبية اهمية عن الرسمية اذ نظم مواطنون اعتصاما في ساحة ثورة العشرين بمركز المدينة استنكارا للتفجيرات التي وقعت يوم امس شارك فيه العشرات، وطالبوا الحكومة العراقية ان لا تلهيها المشاكل السياسية القائمة عن تعزيز الامن للبلاد وتوفير الحماية اللازمة للمواطنين.
محللون سياسيون وصفوا تلك التفجيرات بالرسالة الواضحة الموجهة للساسة العراقيين بالرغبة في تغيير الواقع الحالي والرفض القاطع للعملية السياسية القائمة في العراق، وحسب المحلل السياسي هاشم البياتي الذي اتهم جهات داخلية لم يسمها بالاشتراك مع جهات خارجية تقف وراء هذه التفجيرات الدامية.
XS
SM
MD
LG