روابط للدخول

مؤتمر الاستثمار العراقي ينهي أعماله بواشنطن


أنهى مؤتمر الاستثمار في إعادة بناء الاقتصاد العراقي أعماله بواشنطن، والذي انعقد برعاية الرئيس الأمريكي باراك اوباما .

ومن المتوقع أن تتبلور نتائج مشاركة الشركات الأمريكية ومؤسسات القطاع الخاص في مشاريع إعادة الإعمار في العراق قريبا، الأمر الذي يجعل العلاقات العراقية الأمريكية تتعدى الطابع الأمني إلى ميادين الاعمار والتنمية الاقتصادية.
وشارك في المؤتمر، بالإضافة إلى المسئولين في الإدارة الأمريكية وممثلين عن شركات القطاعين العام والخاص الأمريكيين، وفد عراقي ضم نحو مائتي مسئول وممثلين عن قطاعات اقتصادية مختلفة.
الدكتور نمرود رفائيلي، الخبير الاقتصادي الأمريكي بواشنطن الذي واكب أعمال المؤتمر، تحدث إلى إذاعة العراق الحر عن وجهة النظر الأمريكية حول فرص الاستثمار في العراق، بعد المباحثات المستفيضة عن ذلك في مستهل المؤتمر والنتائج حول تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين.
وشدد الدكتور رفائيلي على أن أهمية المؤتمر "تكمن في إتاحة الفرصة للجانب العراقي لتوضيح الصورة الحقيقية للفرص الاستثمارية في جميع الميادين في العراق، بما في ذلك في إطار اللقاءات الجانبية مع مئات من أصحاب الأعمال والشركات الكبرى الأمريكية."
واضاف الخبير الاقتصادي أن "الجانب الأمريكي أخذ يتفهم جيدا الطاقة الكامنة في الاستثمار بالعراق، بالرغم من القلق الذي يسود المستثمر الأمريكي حيال الوضع الأمني، مع الأخذ بعين الاعتبار التحسن المستمر في ذلك الملف، وكذلك موضوع الفساد المستشري واختلاف الرأي في مجلس النواب العراقي حول قانون الاستثمار.
وأثنى الدكتور رفائيلي على الحفاوة التي أستقبل بها رئيس الوزراء نوري المالكي من قبل الإدارة الأمريكية التي تضع موضوع الحفاظ على النظام الديمقراطي في العراق في صدارة أولوياتها.
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG