روابط للدخول

نواب يتوقعون عودة العنف الى المشهد العراقي


جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي نشرت خبر تماثل 15 حالة مصابة بمرض انفلونزا الخنازير للشفاء التام في واسط والنجف، في وقت تم تسجيل 10 اصابات جديدة، فيما تواصل دوائر الصحة في المحافظات اتخاذ التدابير الاحترازية لعلاج الحالات المصابة من خلال تهيئة القاعات اللازمة والعلاجات والادوية الى جانب تنفيذ عمليات تثقيفية بين الطلبة.

والى الشأن السياسي اذ نقلت صحيفة المشرق تأكيد النائب مثال الالوسي بان عودة اعمال العنف الى المشهد العراقي ستكون السمة الابرز ومؤشراً واضحاً على انهيار كارثي في الملف الامني مع قرب موعد الانتخابات المقبلة، ليتفق معه في الرأي النائب وائل عبداللطيف الذي اتهم كل دول الجوار بمحاولتها زعزعة الاستقرار في العراق، مضيفاً في تصريحه للمشرق بان فقدان الثقة بين القوى السياسية في الساحة العراقية اصبحت قناعة راسخة لدى المواطن، وان التعامل بين مجلس الرئاسة ومجلس الوزراء ومجلس النواب اصبح علاقة اعداء اكثر مما هي علاقة شركاء في العمل السياسي.

من جهة آخرى .. تقاعس السياسيين وتأخرهم عن حل المشاكل كان محور موضوع علي حسين في صحيفة المدى مشيراً الى ان إخفاء الحقائق أصبح منهجاً تسير عليه الحكومة .. فلا تستمع الى وزير إلا وتجده يعدد انجازاته ونجاحاته مع ان الوضع مؤسف والناس تختنق من انعدام ابسط الخدمات .. والمهم هو الإخفاء وليس الحل .. والمهم ان يبقى المسؤول في منصبه.
ليضيف الكاتب بان حل المشاكل يبدأ من طرحها للنقاش ومواجهة الاخطار يبدأ بفتح حوار حولها .. ولا أمل في أي إصلاح إذا تمسكنا باستخدام مساحيق التجميل الرخيصة، فإنها في النهاية ستظهر العيوب أكثر مما تخفيها وتصاب الحكومة بإنفلونزا اللامبالاة. على حد وصف كاتب المقالة

ومنها الى الصباح الجديد لتسلط الضوء على ما اسمته بـ"التكتم الشديد" حول زيارة السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة سوزان رايس ومباحثاتها في بغداد وأربيل. وفي تصريح للصحيفة اتهم النائب الكردي محمود عثمان الجانب العراقي بعدم الشفافية في هذا الموضوع. في وقت رفض نواب عن حزب الدعوة التعليق على زيارة رايس وما يمكن ان تحمله، حين اتصلت بهم "الصباح الجديد"، نافين امتلاكهم اية معلومات بهذا الشأن. وبحسب ما اوردته الصباح الجديد
XS
SM
MD
LG