روابط للدخول

بين الماش والعدس.. اساليب اهالي واسط للوقاية من الانفلونزا


رجل في الكوت يلبس كمامة للوقاية من مرض إنفلونزا الخنازير

رجل في الكوت يلبس كمامة للوقاية من مرض إنفلونزا الخنازير

يحاول أهالي محافظة واسط إتباع طرق متنوعة للوقاية من مرض انفلونزا الخنازير بعد الاعلان عن اصابات بالمرض بين سكانها.

ولجا كثير من الاهالي، وخصوصا في الريف، الى طب الاعشاب وتناول البقوليات، في حين لجأ الحضريون الى استخدام التدابير الوقائية الحديثة.
ويقول الطبيب عبد السلام الصفار اختصاص تحاليل مرضية ان هنالك تزايدا في اعداد من يجرون الفحوصات المختبرية واستخدام المستلزمات الوقائية من كمامات وقفازات للوقاية من الاصابة بمرض انفلونزا الخنازير.
فيما يرى العشّاب زاهر ابو الهوى ان هنالك اقبالا على استخدام الطب النباتي، ولاسيما بين اهالي الريف بعد تزايد الشائعات ان الطب الشعبي والبقوليات من الماش والعدس يزيدان المناعة لدى الانسان.
تعطيل الدوام المدرسي في محافظة واسط بسبب تسجيل حالات مرض إنفلونزا الخنازير

حملات التوعية لم تصل حتى الان الى القرى مما دفع ابنائها الى الاقتناع بهذه الشائعات وتناول البقوليات من العدس والماش، ويقول احد ابناء تلك القرى ان تلك البقوليات تقي الناس من الإصابة.
وتزامن موسم الاصابات بمرض انفلاونزا الخنازير في الكوت بجني موسم الماش مما زاد من تسويقه، ويقول احد الفلاحين ان هذا العام لاقى محصول الماش اقبالا من قبل التجار في الأسواق المحلية.
رجل مع ابنته في مدينة الكوت يلبسان كمامة للوقاية من مرض إنفلونزا الخنازير
فيما فند الطبيب عطا كطي عميد كلية الطب في الكوت تلك الشائعات مؤكدا أن التدابير الوقائية هي التي تقي الانسان من الاصابة.
يشار ان محافظة واسط كانت أعلى المحافظات إصابة بالمرض حيث ارتفع اعداد المصابين فيها الى اكثر من 55، تماثل نصفهم الى الشفاء، وعلى اثر تلك الاصابات اتخذت المحافظة اجراءات من بينها غلق ا لمدارس لمدة 5 ايام وتدابير وقائية اخرى لمنع انتشار المرض بين سكان المحافظة.
XS
SM
MD
LG