روابط للدخول

الصحف الكردية تتحدث عن موقف كردي موحد إزاء كركوك


تناولت صحيفة كوردستاني نوي الصادرة الجمعة التطورات الجديدة في مسألة اصدار قانون الانتاخابات حيث اشارت الى ان الخلافات حول القانون لا تزال قائمة، وان الكرد يصرون على مواقفهم باعتبار كركوك خطا احمر لا يمكن قبول اي تجاوز له.
واضافت الصحيفة ان بقاء الخلافات قد حول القانون من مجلس النواب الى المجلس السياسي للامن الوطني في بغداد الذي من المقرر ان يجتمع الاحد لايجاد حل. وقالت ان المؤسسات الدستورية في اقليم كوردستان تقف موقفا موحدا الى جانب ممثلي الكرد في البرلمان العراقي. وذكرت الصحيفة ان تطورا جديدا قد حصل خلال اجتماع رئيس الاقليم مسعود بارزاني بقادة الاحزاب والقوى السياسية الكردستانية حيث اتفق المجتمعون على موقف موحد اتجاه قضية كركوك واصفين تقسيمها الى مناطق عدة بالـ "معاداة لاسس الديمقراطية".
واضافت الصحيفة ان المجلس السياسي الذي يضم رئيس الجمهورية ونائبيه ورئيس مجلس الوزراء ونائبيه ورئيس مجلس النواب ونائبيه ورئيس اقليم كردستان ورؤساء الكتل النيابية سوف يدرس تعديلات القانون واذا توصل الى اتفاق فان القانون سيعاد الى مجلس النواب للتصويت عليه.

الى ذلك نشرت صحيفة خبات الاجتماع الذي عقده رئيس الاقليم مسعود بارزاني في اربيل مع سكرتير وزعماء الاحزاب السياسية الكردستانية، إذ جرت مناقشة نقطتين تهم الوضع السياسي الراهن في العراق واقليم كردستان، وهما المشكلة التي خلقتها بعض الاطراف حول كركوك في قانون انتخابات مجلس النواب العراقي الجديد، والقضية الثانية هي مسألة توحيد الموقف الكردي في انتخابات 16 كانون ثاني من العام المقبل، والدخول بقائمة موحدة.
وقالت الصحيفة ان بارزاني اعلن في مؤتمر صحفي عقده بعد انتهاء الاجتماع ان ما يدعو للارتياح ان جميع الاحزاب الكردستاني متفقة حول موقف موحد من مسألة كركوك وقانون الانتخابات وترفض اي تمييز لكركوك في القانون عن بقية محافظات العراق وان لا قانون او مادة تخصص لكركوك غير المادة 140 واضاف رئيس الاقليم ان المجتمعين اتفقوا على ان يكون لكل القوى الكردستاني في مجلس النواب المقبل موقفا موحدا اتجاه القضايا القومية والمصيرية.

من جهة أخرى نقلت صحيفة خبات عن عضو اللجنة العليا المستقلة للانتخابات سردار عبد الكريم ان مسألة مشاركة العراقيين في المهجر لم تتحدد بعد ولم يتخذ بها قرار نهائي، مرجعا السبب الى عدم حسم قانون الانتخابات. واضاف عبد الكريم ان خطوة اولية قد اتخذت بهذا الصدد لكنها لاتكفي، وقال ان هناك ما يقدر بمليوني ناخب في خارج البلاد اغلبهم في سوريا والاردن مضيفا ان اكثر من مليون ونصف ناخب في خارج البلاد شاركوا في انتخابات عام 2005.

الصحيفة تناولت مؤتمر الاستثمار في العراق الذي عقد في الولايات المتحدة، ونقلت الصحيفة عن محافظ اربيل نوزاد هادي المشارك في المؤتمر الذي عقد بواشنطن قوله ان "المؤتمر الذي نظمته هيئة الاستثمار التابعة للحكومة العراقية الفدرالية مع وزارة الخارجية الامريكية عن طريق السفارة الامريكية قد استغرق يومين وشارك فيه وزير المالية والكهرباء والزراعة وعدد من المحافظين وهيئة الاستثمار كما شارك فيه وفد كردستاني من محافظات الاقليم الثلاثة ووزراء الكهرباء والموارد المائية ورئيس هيئة الاستثمار في الاقليم".
واضافت الصحيفة نقلا عم محافظ اربيل ان وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلنتون القت كلمة عبرت فيها عن دعم حكومتها لحكومة العراق وشعبه وشجعت الشركات الامريكية على المشاركة في الاستثمار في العراق.
XS
SM
MD
LG