روابط للدخول

الكرد يعارضون منح كركوك وضعاً خاصاً في الإنتخابات


رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني

رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني

قال رئيس اقليم كوردستان العراق مسعود بارزاني ان جميع الاحزاب والاطراف الكردية تعارض اعطاء الخصوصية لمدينة كركوك في الانتخابات العراقية المقبلة المقرر اجراؤها في منتصف كانون الثاني المقبل.
وكان مجلس النواب العراقي احال قانون الانتخابات الى المجلس السياسي للأمن الوطني في الاسبوع المنصرم لعدم توصل الكتل السياسية الى صيغة مناسبة حول كيفية اجراء الانتخابات، وسط مطالبة جهات باعطائها وضعاً خاصاً مقابل رفض كردي.
وتصريحات بارزاني جاءت عقب اجتماعه مع ممثلي جميع الأحزاب والكيانات الكوردستانية المسجلة لدى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، وبحثه معهم المسائل المتعلقة بانتخابات كركوك، ومشروع قانون الانتخابات المقترح في مجلس النواب العراقي، إذ قال للصحفيين:
" راينا من الضروري ان نعقد اجتماعا موسعا لجميع الاحزاب والاطراف لبحث نقطتين لاولى مسالة قانون الانتخابات العراقية ومسالة كركوك ويبدوا انهم يريدون جعلها مرة اخرى مشكلة وذريعة.".
وقال بارزاني ان القيادة الكردية ترفض بشكل قاطع اعطاء الخصوصية لمدينة كركوك خلال الانتخابات العراقية المقبلة، مؤكدا ان هذا موقف جميع الاطراف الكردستانية، مضيفا القول:
" لحسن الحظ كانت مواقفنا موحدة حول مسالة كركوك والمناطق الاخرى وقررنا انه نحن الكرد والكوردستانيين لن نقبل باي شكل من الاشكال باعطاء الخصوصية لكركوك مع باقي المحافظات العراقية الاخرى ولن نقبل باصدار اية مادة اخرى خاصة عن كركوك لان المادة الوحيدة هي المادة 140 وهذا موقف جميع الاطراف.".
وشدد بارزاني ايضا على ان القيادات الكردية ترفض فصل كركوك عن المدن العراقية الاخرى او تحديد مقاعد مجلس المحافظة بين مكوناتها قبل اجراء الانتخابات، واضاف:
"نريد ان نعلن لجميع الاطراف اننا ككرد موقفنا واحد ولن نقبل بفصل كركوك اواصدار قانون خاص لها او اجراء انتخابات خاصة فيها او توزيع الكراسي فيها مسبقا.".
الى ذلك اصدرت رئاسة اقليم كوردستان العراق بيانا اشارت فيه الى ان الاحزاب والكيانات السياسية التي اجتمعت مع رئيس الإقليم اتخذت جملة قرارات منها:
" المطالبة بإجراء الانتخابات في كركوك تزامناً مع باقي المحافظات العراقية وبدون استثناء، ورفض تجزئة كركوك الى مراكز انتخابية متعددة وعلى أساس عرقي، لأن ذلك مخالف للمبادئ الديمقراطية والدستور العراقي، وإن جميع الأحزاب والكيانات الكوردستانية تؤكد على موقف موحد حول قضية كركوك والإلتزام التام بتطبيق المادة 140 من الدستور العراقي الدائم.".
كما اشار البيان الى ان الاحزاب الكوردستانية طالبت بتشكيل لجنة لدراسة الخيارات المتعلقة بتوحيد الآراء بما يخدم مصالح شعب كوردستان.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG