روابط للدخول

زيباري: سنخرج من العقوبات وواشنطن لا تدعم محاكمة سوريا


وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري يتحدث في ندوة أقامتها مؤسسة المدى للثقافة والفنون في بغداد، 19 تشرين الأول 2009

وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري يتحدث في ندوة أقامتها مؤسسة المدى للثقافة والفنون في بغداد، 19 تشرين الأول 2009

أكد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أن العراق بات قريبا من خروجه من عقوبات الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

جاء ذلك خلال الندوة الموسومة "السياسة الخارجية العراقية إلى أين"، والتي أقامتها صباح اليوم الاثنين ببغداد مؤسسة المدى للثقافة والفنون وحضرتها اذاعة العراق الحر.
وقال زيباري" لقد مضى أكثر من عام ونحن نعمل على ملف خروج العراق من الفصل السابع واستطيع القول إن العراق وصل إلى مراحل متقدمة جدا في هذا المجال، ولكن لا يزال هناك عمل بانتظار الحكومة وخصوصا ما يتعلق بالديون العراقية لصالح بعض البلدان العربية ومنها الكويت، ونحن في الخارجية العراقية جعلنا هذا الملف احد أهم أولوياتنا ونحن ماضون بالعمل عليه".
وتابع زيباري القول "أما الأولوية الثانية المهمة في عملنا هذه الأيام فهي اللجوء إلى الشرعية الدولية في حماية العراق من أخطار الإرهاب وهذا ما فعلناه حيال تفجيرات 19 آب الماضي وبذلنا فيه جهدا كبيرا لاستثارة أعضاء مجلس الأمن ليدعموا مطلب العراق في تشكيل لجنة تقصي حقائق دولية، وكان الموقف الأمريكي هذه المرة غير داعم لنا بل يمكن القول انه كان شبه محايد".
واضاف "نجحنا في هذا الأمر حيث أن المباحثات الآن مستمرة في أروقة المجلس لتسمية موظف أممي رفيع المستوى واستطيع القول أن جميع المؤشرات ايجابية بهذا الصدد".
وفي معرض رده على سؤال توجهت به اذاعة العراق الحر حول ما إذا كانت تسمية الموظف الاممي ستعني أن تشكيل محكمة دولية للتحقيق في تفجيرات 19 آب الماضي بات أمرا ممكنا أجاب زيباري قائلا: "أود أن أوضح هنا أمرا هاما، فعلى الرغم من تقدم العراق بطلب تشكيل المحكمة إلا أن هذا الأمر يتطلب إجماع الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن الدولي، وهذا أمر غير سهل، وهنا تأتي أهمية خلق علاقات اقتصادية قوية بتلك الدول والتي لم نمتلكها بعد بالمستوى المطلوب من جانب، وتشتت الموقف الوطني العراقي مع الأسف إزاء تدويل قضية تفجيرات 19 آب من الجانب الآخر، والذي اضعف في واقع الحال موقفنا عندما كنا نطالب بتشكيل المحكمة حيث كان يقول لنا أعضاء مجلس الأمن وحدوا موقفكم أولا ثم طالبو بتشكيل المحكمة التي تريدون".
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG