روابط للدخول

تدابير وقائية في اربيل بعد الإصابات الوبائية في الكوت


أثارت الأخبار التي تناقلتها بعض وسائل الاعلام عن انتشار مرض أنفلونزا الخنازير في إحدى مدارس واسط ذعرا لدى عدد من المواطنين في إقليم كردستان.

وكانت الجهات الصحية قد أعلنت عن اكتشاف حالات جديدة للإصابة بمرض أنفلونزا الخنازير وإغلاق احد الصفوف الدراسية في إحدى مدارس محافظة واسط جنوب العراق، بعد اكتشاف أكثر من 17 حالة في احد صفوفها.
واثر ذلك سارعت الجهات الصحية في مدينة اربيل، الى زيادة تدابيرها الوقائية من خلال زيادة حملات التوعية للمواطنين ومطالبة أولياء الأمور بعدم إرسال أبنائهم الذين ترتفع درجة حرارتهم بشكل غير اعتيادي الى المدارس، الا بعد مراجعة المراكزالصحية.
من جانبها أكدت رئيس قسم الأمراض الوبائية في منظمة الصحة العالمية فرع العراق الدكتورة بثينة غانم ان جميع هذه الاجراءات التي تم اتخاذها من قبل الجهات المسؤولة في الإقليم قد لا تمنع وصول المرض الى الإقليم، الا انها بالتاكيد ستقلل الى حد بعيد من عدد المصابين على حد قولها.
يذكر ان عدد المصابين بمرض أنفلونزا الخنازير والمعروف علميا H1N1 في العراق بلغ مع إعلان آخر الإحصائيات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية نحو 459حالة إصابة مؤكدة، كما بلغت حالات الوفاة المؤكدة نتيجة هذا الوباء في العراق حالتين فقط.
XS
SM
MD
LG