روابط للدخول

تراجع الطلب على الذهب العراقي في بعقوبة


محل صائغ قي بغداد

محل صائغ قي بغداد

شارع الذهب في سوق بعقوبة هو من الشوارع التجارية التي ازداد فيها الطلب على الذهب المستورد وقل الطلب على العراقي نتيجة لرداءة إنتاج الأخير.

احد أصحاب المحال التجارية في شارع الذهب ارجع سبب الإقبال على شراء الذهب إلى تحسن الحالة الاقتصادية للكثير من العائلات في السنوات الأخيرة.
وراى البائع ان الذهب العراقي تأخر بعض الشيء مقارنة بالمستورد الخليجي نتيجة لرداءة إنتاجه فيما اشتملت المصوغات المستوردة ومنها الخليجية كالذهب الاماراتي والكويتي والبحريني على نقوش مختلفة تجذب أنظار الزبائن.
احد التجار قال ان المتبضعين يبحثون عن أختام في القطع الذهبية، فالذهب العراقي في الفترة الاخيرة لم يعد يحتوي على اي أختام، ولذا يلجأ المتبضعون الى المستورد الذي يحتوي على رسومات وزخارف جذابة واختام.
وطالب البائع الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية لمتابعة جودة الذهب العراقي كي يعود الى سابق مجده.
وتبعا لقوانين السوق فان اسعار الذهب تتغير تبعا لأسعاره عالميا. احد تجار الذهب قال ان الاسعار تختلف باختلاف المنشأ والنوعية، فللعراقي سعر يختلف عن الاماراتي والكويتي وهكذا.
النساء هن اكثر شرائح المجتمع اهتماما بالذهب حيث ترى سيدة عراقية ان الذهب هو رمز مميز للجمال، إضافة إلى أهميته الاقتصادية، ملخصة ذلك بالمثل العراقي المشهور "الذهب هم زينة وهم خزينة".
XS
SM
MD
LG