روابط للدخول

إختلافات حول أهمية مؤتمر الإستثمار في واشنطن


أوباما والمالكي في لقاء سابق

أوباما والمالكي في لقاء سابق

وصل إلى واشنطن الاثنين رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي على رأس وفد اقتصادي ضم عددا من الوزراء والمستشارين، بالإضافة إلى رئيس هيئة الاستثمار سامي الاعرجي. وينتظر أن يبحث رئيس الوزراء المالكي مع المسؤولين في واشنطن ومسؤولي الأمم المتحدة قضية خروج العراق من طائلة البند السابع وتشكيل محكمة دولية بشأن تفجيرات الأربعاء الدامي في بغداد في آب الماضي.
وبحسب مدير المركز الوطني للإعلام علي الموسوي مستشار رئيس الوزراء فأن الزيارة تأتي للمشاركة في مؤتمر موسع للاستثمار يعقد الثلاثاء في واشنطن بمشاركة مئات الشركات الأجنبية والمستثمرين، كما يجري المالكي محادثات مع الرئيس الأميركي باراك اوباما تهدف إلى تطوير وتفعيل الاتفاقيات الثنائية المبرمة بين البلدين.
إلى ذلك تباينت الآراء في الأوساط النيابية حول أهمية هذا المؤتمر وجدواه في تشجيع المستثمرين على دخول العراق.
إذ يرى النائب عباس البياتي عن كتلة الائتلاف العراقي الموحد أن رئيس الوزراء نوري المالكي يحمل معه إلى واشنطن العديد من الملفات السياسية والأمنية والاقتصادية مؤكدا على أهمية مؤتمر الاستثمار في جذب الاستثمارات الأجنبية إلى العراق.
النائب جابر خليفة جابر مقرر لجنة النفط والغاز في مجلس النواب يعرب عن أمله بأن ينجح المؤتمر، لكنه يربط هذا النجاح بوجود خطة اقتصادية علمية وعملية للاستثمار في العراق..
من جهته يرى عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي النائب عن التحالف الكردستاني عبد الباري زيباري، أن مصادقة البرلمان مؤخرا على تعديل قانون الاستثمار سوف يسهم في تشجيع الاستثمار الأجنبي في العراق، مؤكدا لإذاعة العراق الحر أن حضور المالكي لمؤتمر الاستثمار في واشنطن سيعطي زخما كبيرا لإنجاح المؤتمر.
لكن عضو اللجنة الاقتصادية في البرلمان العراقي النائب عن جبهة التوافق أحمد العلواني، يستبعد نجاح هذا المؤتمر في جذب الاستثمارات إلى العراق بسبب عدم استقرار الوضع الأمني ومشاركة شخصيات لا علاقة لها بالاستثمار كما حدث في مؤتمر لندن، معتبرا مؤتمر واشنطن لا يعدو كونه دعاية انتخابية لرئيس الوزراء العراقي على حد تعبيره.
صحيفة النيويورك تايمز الأميركية كانت قد ذكرت في تقرير لها نشر الأسبوع الماضي، أن حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي تتعثر في سعيها لجذب الاستثمارات الأجنبية وتحديث وتطوير صناعة النفط العراقي مع اقتراب الانتخابات البرلمانية في العراق. مشيرة إلى أن احتمالات تكرار الفشل كبيرة بسبب غياب قانون النفط والسرقات وانهيار البنى التحتية.
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG