روابط للدخول

مكونات كركوك تلوّح بمقاطعة الإنتخابات


ممثلو التركمان في كركوك

ممثلو التركمان في كركوك

مع وجود مشروع قانون الانتخابات أمام مجلس النواب العراقي للتصويت عليه، لوحت أطراف سياسية تمثل مكونات كركوك الأساسية بمقاطعة الانتخابات إذا لم يستجب القانون لمطاليبها.
و بحسب بيان نشر على الموقع الالكتروني لمجلس النواب فقد تقرر تأجيل المصادقة على تعديل قانون الانتخابات إلى يوم الثلاثاء. وتتركز نقاط الخلاف بين الكتل السياسية على اعتماد القائمة المفتوحة أو المغلقة وانتخابات كركوك وعدد مقاعد البرلمان المقبل، إضافة إلى نظام الدوائر المتعددة أو الواحدة.
لكن يبدو أن قضية كركوك هي العائق الأساسي أمام تمرير قانون الانتخابات المقرر إجراؤها في السادس عشر من كانون الثاني المقبل. وبحسب نواب تحدثوا لإذاعة العراق الحر فأن مجلس النواب لم يتمكن من التصويت خلال جلسة الاثنين على مشروع قانون الانتخابات، ما دفع رؤساء الكتل السياسية إلى عقد اجتماع مع أعضاء اللجنة القانونية للتوصل إلى تسوية بشأن الانتخابات في كركوك.
النائب عن الائتلاف العراقي الموحد خالد الاسدي أوضح لإذاعة العراق الحر أن مجلس النواب توصل إلى اتفاق بشأن كافة المواضيع الخلافية عدا كركوك.
النائب عن محافظة كركوك محمد تميم يؤكد أن التحالف الكردستاني هو الذي يعيق إقرار القانون بسبب إصراره على موقفه من إجراء الانتخابات في كركوك.
لكن النائب عن التحالف الكردستاني محسن السعدون أوضح لإذاعة العراق الحر أن المقترحات المقدمة من قبل العرب والتركمان بشأن قضية كركوك مخالفة للدستور العراقي على حد تعبيره.
ويتواصل الجدل والنقاش في الأوساط السياسية الكركوكية حول موضوع الانتخابات في كركوك، حيث لوحت أطراف عربية بمقاطعة الانتخابات إذا لم يسن قانون خاص ينظم عملية الاقتراع في كركوك فيما هدد الكرد بالانسحاب إذا ما تم تأجيل الانتخابات فيها.
الشيخ عبد الله سامي العاصي عضو المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك، أكد لإذاعة العراق الحر على أهمية أن يكون لكركوك وضع خاص لأنها تختلف عن باقي المحافظات العراقية بسبب التداخل السكاني الكبير فيها.
التركمان من جانبهم يلوحون بمقاطعة الانتخابات مشددين على ضرورة تدقيق سجل الناخبين بسبب التغيير الديموغرافي الذي تعرضت له كركوك أو تأجيل الانتخابات. وهذا ما تحدثت به لإذاعة العراق الحر توركان شكر عن الجبهة التركمانية.
وفيما كشف مصدر في التحالف الكردستاني فضل عدم الكشف عن هويته أن اللجوء إلى كل السبل من انسحاب ومقاطعة وارد من اجل أن لا تستثنى كركوك من الانتخابات العامة وان تكون كباقي المحافظات العراقية الأخرى، أعربت بعض الأطراف الكردية عن عدم ثقتها بالحكومة التي قالت أنها وعدت بالكثير دون أن تنفذه بحسب ريبوار طالباني عن الاتحاد الإسلامي الكردستاني الذي أعرب عن تخوف الكرد من أن يعيد التاريخ نفسه معهم وتهضم حقوقهم على حد قوله داعيا إلى التأكد من سجلات الناخبين بدلا من مقاطعة الانتخابات أو تأجيلها في كركوك.
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG