روابط للدخول

مشروع لتوثيق الحياة البغدادية عمرانيا واجتماعيا من قبل عدد من المصورين


شارع في بغداد أيام زمان

شارع في بغداد أيام زمان

للثقافة أوجه وفضاءات، وللتعبير الثقافي أشكال وأساليب، وبينما تتنوع أوجه الثقافة وأساليبها، فإنها تجدد دائما مع تجدد الحياة وحركتها.

عدد هذا الاسبوع من المجلة الثقافية يتضمن لمحة عن فن الرقص وطبيعته، كما سنعرج على مشروع توثيق الحياة البغدادية عمرانيا واجتماعيا من قبل عدد من الباحثين والمصورين، ويستضيف العدد الفنان التشكيلي كريم جبار ليحدثنا عن أسلوبه في الرسم والصلة بين فن الرسم والتصميم الطباعي.

محطات ثقافية
** بغداد مدينة عريقة زخرت عبر التاريخ بمظاهر ثقافية وعمرانية متنوعة، والحياة البغدادية احتوت على أنماط معمارية ارتبطت بأشكال محددة من المعيشة. وبينما اندثرت الكثير من معالم هذه الحياة، فان هناك مجموعة من المصورين والباحثين يسعون منذ مدة الى توثيق الحياة البغدادية وما تبقى منها عمرانيا واجتماعيا، منهم الباحث والإعلامي كفاح الأمين يشرف على مشروع لتوثيق الحياة البغدادية فوتوغرافيا مع عدد من المصورين المعروفين منهم فؤاد شاكر وعلي طالب. يقول الامين: رغم اختلاف التصورات بيننا في البداية إلاّ أن الآراء اقتربت وانطلقنا لتصوير أماكن تراثية مختلفة من بغداد من زوايا مختلفة، وان فكرة المشروع لا تقتصر على مجرد توثيق الأماكن البغدادية التراثية، بل محاولة استخدام هذا التراث العمراني للتواصل مع العالم عبر جماليات البيئة العمرانية البغدادية.

فنون تعبيرية
** الرقص كما هو معروف حركة الجسد بطريقة إيقاعية بمصاحبة الموسيقى وضمن فضاء محدد، أما الغرض منه فهو التعبير عن فكرة أو عاطفة، للترويح عن النفس أو الاستمتاع بالحركة نفسها. والحاجة إلى الرقص حافز قوي عند الإنسان، ولكن فن الرقص هو التعبير عن هذا الحافز عبر راقصين مهرة بأداء يمكن أن يسر المشاهدين الذين قد لا يشعرون بالحاجة إلى الرقص أنفسهم. هاتان الفكرتان الأساسيتان، وهما كون الرقص حاجة إنسانية وكونه فنا أدائيا في الوقت نفسه، هما الفكرتان الرئيستان في كل تناول لموضوع الرقص، والصلة بين الفكرتين قوية في مجال الرقص أكثر من الفنون الأخرى، حيث لا يمكن أن توجد إحداهما بمعزل عن الأخرى. وقد تنوع فن الرقص بين الشعوب والحضارات بشكل كبير جدا، وفي بلدنا هناك أنواع من الرقص عبرت عن روح الإنسان العراقي، مثل الجوبي والهجع، بالإضافة إلى أنواع الرقص الأخرى التي تستجد دائما مع تطور الحياة وتجددها.

ضيف العدد
** ترى ما هي الصلة بين فن الرسم والتصميم الطباعي، وكيف ينعكس حب الفنان للرسم على أعماله في التصميم الطباعي؟ ضيف المجلة الفنان التشكيلي كريم جبار وهو صاحب مطبعة أيضا يحدثنا عن بدايات حبه للرسم، وعن الصلة بين فن الرسم والتصميم الطباعي في العراق. التحق الفنان كريم جبار بمعهد الفنون الجميلة لكنه اضطر لتركه، وأثرت الظروف والحروب التي مر بها العراق على حياته وجعلته يترك موضوع الرسم لمدة عشرين عاما تقريبا ليعود إليه مرة أخرى في عام 2000 تقريبا، وانه منذ ذلك الحين شارك في عدد من المعارض المشتركة ويعمل على إقامة معرضه الشخصي الأول، وعن أسلوبه الفني يقول كريم جبار يمكن تسميته بالأسلوب التعبيري رغم حبه القديم لأسلوب التجريد، أما عن موضوع التصميم الطباعي وعلاقته بفن الرسم، فيقول أن أولى المطابع في العراق اعتمدت على الفنانين التشكيليين واستخدمت أسماء معروفة في هذا المجال، رغم ان الحال قد تغير الآن بسبب تطور وسائل الطباعة.
XS
SM
MD
LG