روابط للدخول

بات منتخب ناشئة العراق بكرة القدم أقرب الى إحدى بطاقتي التأهيل لنهائيات كاس آسيا العام المقبل، بعد فوزه على منتخب بوتان بسبعة أهداف مقابل هدف.

وجاءت هذه النتيجة في المباراة التي جرت في العاصمة اليمنية صنعاء الجمعة، ضمن منافسات المجموعة الثالثة لتصفيات آسيا التي تضم منتخبات اليمن وسوريا وقطر وفلسطين وبوتان إضافة الى العراق.

وكان مدير الفريق اللاعب السابق كريم فرحان يتوقع نتيجة افضل من فريقه مع انه أثنى على أدائهم في اتصال خاص بإذاعة العراق الحر مبينا إن الأهداف السبعة سجلها كل من اللاعبين رسول حسين ثلاثة أهداف وعلي حسين فندي هدفين ولكل من عباس علي وعلي رحيم هدف واحد بينما سجل منتخب بوتان هدفه الوحيد عن طريق ركلة جزاء، كريم فرحان علق على المباراة من صنعاء.
فرحان عرض موقف الفريق العراقي وهو يستعد لمباراته الأخيرة مع فلسطين يوم الأحد التي ستحدد نتيجتها تأهله الى بطولة كاس آسيا.
وكان الفريق العراقي قد تغلب على اليمن بهدف وحيد وعلى قطر بأربعة أهداف نظيفة ،وخسر أمام سوريا بهدف بعد تعرض لاعبيه لحالة تسمم غذائي ،مدير الفريق الكابتن كريم فرحان وصف في حديثه لاذاعة العراق الحر حالة التسمم التي ألمت بأغلب أعضاء الوفد العراقي بعد تناولهم لوجبة العشاء في الفندق اليمني عشية مباراتهم مع سوريا.
مدير الفريق واصل عرض حادثة تسمم الفريق العراقي الذي كان الضحية الوحيدة من خمسة فرق تشغل نفس الفندق ، ما أدى الى ادخال اغلب اللاعبين المستشفى وتأجيل مباراته مع الفريق السوري ليومين.
ومن اللافت ان جميع أعضاء منتخب الناشئة هم من تلاميذ مدرسة "عمو بابا" الكروية التي أسسها واشرف عليها عميد كرة القدم العراقية الراحل عمو بابا ، عندما عمل على اختيار فتيان مميزين بكرة القدم في سن العاشرة والحادية عشرة لأعدادهم كلاعبين مستقبلا ، الكابتن كريم فرحان نوه الى اهمية مدرسة عمو بابا في رعاية الناشئة كرويا باعتبارهم نجوم الكرة العراقية مستقبلا.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

XS
SM
MD
LG