روابط للدخول

نواب يعدون تعليقات أردوغان حول كركوك تدخلاً


رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يستقبل نظيره التركي رجب طيب أردوغان في بغداد، 15 تشرين الأول 2009

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يستقبل نظيره التركي رجب طيب أردوغان في بغداد، 15 تشرين الأول 2009

قدم رئيس الوزراء التركي شكره إلى قادة الكتل النيابية في مجلس النواب العراقي لحرصهم على حل مشكلة كركوك وضمان التعايش بين مكوناتها.

لم يخلُ لقاء رئيس الوزراء التركي رجب طيب أوردغان بقادة الكتل النيابية بعد ظهر الخميس في مجلس النواب، من بعض الرسائل وان كانت ضمنية، فأوردغان الذي حرص وبحسب بيان صادر عن مكتب رئيس مجلس النواب على أطلاع مجلس النواب على طبيعة الزيارة التي يقوم بها والاتفاقيات التي ابرمها مع الحكومة العراقية قدم شكره لهؤلاء القادة على ماوصفها بالجهود الطيبة لحل مشكلة كركوك التي طالب ان يكون لها وضع خاص الامر الذي اعتبر تدخلا في الشان الداخلي العراقي من قبل البعض، وهو ما اشار اليه ضمنا رئيس مجلس النواب اياد السامرائي عندما ذكر ان حلول قضية كركوك تنبع من الداخل.
ويشير عضو التحالف الكوردستاني أحمد أنور ان ماذهب اليه اوردغان جاء لاهمية استقرار العراق بالنسبة للمنطقة لافتا الى صعوبةحل جميع الاشكاليات في وقت واحد.
ملف المياه تصدر هو الاخر النقاش بعد ان اكد رئيس مجلس النواب ان تامين حصة كافية من المياه للعراق سيكون عنصرا مهما لتعزيز العلاقات بين العراق وتركيا في حين طالب نواب الحكومة العراقية عدم توقيع اية اتفاقيات مالم تعالج مشكلة المياه، بحسب عضو لجنة العلاقات الخارجية طه اللهيبي.
اوردغان استقبل ببيان موقع من قبل اكثر من ثمانين نائبا احتجوا على تمديد البرلمان التركي التفويض الممنوح للقوات التركية بملاحقة حزب العمال الكوردستاني التركي ضمن الحدود العراقية، وكانت النائبة صفية السهيل من ضمن الموقعين على البيان.
وعلى الرغم من هذه التداخلات فان نوابا ابدو ارتياحا كبيرا من زيارة اوردغان وطبيعة الاتفاقيات التي ابرمتها حكومته مع نضيرتها العراقية بحسب النائب عبدالكريم السامرائي الذي اكد ان الزيارة جاءت في اجواء مريحة.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG