روابط للدخول

صحيفة كردية: 48 إتفاقية بين العراق وتركيا


قوات البيشمركة على الحدود العراقية التركية، 11 حزيران 2007

قوات البيشمركة على الحدود العراقية التركية، 11 حزيران 2007

ابرزت الصحف الكردية الصادرة الجمعة محاور زيارة رئيس الوزراء التركي الى بغداد حيث كتبت صحيفة كوردستاني نوي اليومية ان الرئيس جلال طالباني قد استقبل ليلة امس رئيس الوزراء التركي رجب طيب اوردوغان في قصر السلام ببغداد. و ان اوردوغان وصل الى بغداد برفقة وفد كبير ضم وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو وعدد من الوزراء والمسؤولين في الحكومة التركية. وقالت الصحيفة ان طالباني اكد في كلمته الترحيبية على الاهمية الكبيرة لهذه الزيارة وتأثيرها الايجابي الكبير باتجاه تطوير العلاقات الثنائية بين العراق وتركيا وتوسيعها لتشمل كل المجالات. ونقلت الصحيفة تأكيد الطرفين على اهمية تأسيس علاقة ستراتيجية قوية بين البلدين الصديقين، وان من الضروري بذل الجهود المشتركة لتقوية وتعزيز التعاون الستراتيجي بين العراق وتركيا. وقد اجرى الطالباني واوردوغان لقاءا ثنائيا ناقشوا فيه سبل التعاون والتعاضد المشترك في مختلف الاصعدة بما يخدم المصالح العليا لشعبي البلدين. ونقلت الصحيفة في خبر اخر تصريحا للمتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ ان رئيس الوزراء نوري المالكي قد نبه اوردوغان ان على انقرة ان توقف باي شكل من الاشكال اي تحرك عسكري ينتهك الحدود العراقية ويخل الى الاراضي العراقية بحجة ضرب حزب العمال الكردستاني وانه اكد لرئيس الوزراء التركي انه لا يجوز المس بسيادة العراق على اراضيه، فيما اكد اوردوغان ان تركيا لن تقوم باي عمل عسكري في الاراضي العراقية بدون علم الحكومة العراقية، واضافت الصحيفة نقلا عن الدباغ ان المالكي ابلغ اوردوغان ان الحكومة العراقية لن تقبل بعد الان اي تدخل عسكري تركي في اراضي العراق وان على تركيا ان تعطي فرصة للحوار والحل السلمي بين الاطراف الثلاثة العراق وتركيا والولايات المتحدة لحل مسألة حزب العمال. واضاف الدباغ ان اوردوغان سوف يوقع مع الحكومة العراقية 48 اتفاقا في مجالات الاقتصاد والطاقة والامن.
نقلت صحيفة خبات اليومية نص اللقاء الذي اجرته قناة CNN التركية مع رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني الذي اجاب فيه على اسئلة كبار الصحفيين الاتراك امثال حسن جمال وجنكيز جاندري وقال البارزاني ان شتاء تركيا قد انقضى وان تركيا تسير نحو الربيع وان اقليم كردستان تدعم حل المسألة الكردية في تركيا موضحا ان خطوة الحكومة التركية في هذا المجال تفيد الامن والاستقرار في المنطقة. كما اكد رئيس الاقليم على انه لا يدعم باي شكل من الاشكال اي تدخل عسكري داعيا الى اتباع اسلوب الحوار والتفاهم المشترك لحل المسألة الكردية في تركيا كما عبر البارزاني عن رغبته في زيارة انقرة واجراء مباحثات على مستوى القيادة ودعا الى نبذ المواقف المتصلبة بين الطرفين وتقوية العلاقات الثنائية بشكل اكبر.
كتبت صحيفة خبات اليومية الصادرة اليوم الجمعة نقلا عن النائب في التحالف الكردستاني محمود عثمان انه من الممكن التصويت على قانون الانتخابات بعد الانتهاء من القراءة الثانية حتى في اقل من الايام الاربعة القانونية. واضاف عثمان ان هناك مشاكل حول القانون لذلك لم يكن من الممكن التصويت عليه بسرعة واكبر هذه المشاكل في كركوك قام بخلقها العرب والتركمان المتشددين وان المشاكل الاخرى اسهل على الحل. واشار النائب محمود عثمان الى ان كركوك ليست لوحدها التي تتمتع بتركيبة منوعة من القوميات بل ان الموصل وديالى وصلاح الدين تشاركها نفس الوضع. واضاف انه اذا تحجج هؤلاء بان هناك تغيير ديمغرافي في كركوك فانه جرى تغيير كبير في الموصل وانه تم التلاعب فيها بشكل كبير بحيث وصلت نسبة الزيادة في الموصل في السكان الى 80% وكذلك هي الحال في صلاح الدين وكربلاء ومناطق كثيرة اخرى. وقال عثمان انه جرى الحديث خلال الاعوام الثلاث الماضية عن التغيير الديمغرافي وشكلت لجان كثيرة من ذلك لكنها لم تقدم اية معلومات تؤكد ان هناك تغيير ديمغرافي في كركوك.
XS
SM
MD
LG