روابط للدخول

صحافة دمشق: سيارات اسعاف من مفوضية اللاجئين لسورية


صحافة دمشق المطبوعة ليوم الجمعة اقتصرت بالصدور على صحيفة "الثورة" الرسمية، وفيما يتعلق والشأن العراقي أبرزت "الثورة" خبر مقتل وجرح 20 عراقياً في "سلسلة جديدة من المفخخات التي هزت المدن العراقية أمس"، كما غطت الصحيفة الرسمية الزيارة التي يقوم بها رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الى بغداد.
في موضوع آخر، نشرت "الثورة" خبرا عن منح المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين سورية 30 سيارة منها 20 سيارة اسعاف.
ونقلت "الثورة" عن وزير الصحة السوري رضا سعيد قوله ان "السيارات التي تم تسليمها امس هي نموذج عن المساعدات التي تقدمها المفوضية للحكومة السورية ولوزارة الصحة بشكل خاص، مشيرا الى ان سورية فتحت ابوابها للمهجرين العراقيين بمهمة انسانية.‏‏
كما نقلت "الثورة" عن ممثلة مفوضية اللاجئين ريناتا دوبيني الى ان "تسليم السيارات هو دليل على الالتزام بدعم سورية ليستفيد منها المواطنين والمهجرين الذين استقبلتهم سورية في احيائها ومشافيها".‏‏
وأوضحت دوبيني ان "الذين يعانون من حالات صحية حرجة في سورية يبلغ عددهم 44 الف مهجر عراقي من المسجلين لدى المفوضية في سورية، والكثير من هؤلاء المرضى يعانون من امراض مزمنة تهدد حياتهم وتتطلب معالجة متقدمة".‏‏
في صحيفة "الثورة" أيضا نقرأ مقالا مطولا عن الشعر العراقي الحديث من خلال قيام الصحيفة بمراجعة لكتاب الدكتور علي حداد «منطق النخل» الصادر عن اتحاد الكتّاب العرب بدمشق.
تقول "الثورة": إن علي حداد اختار عنوان كتابه في مُقايسة نشدها بين الشعراء والنخيل في العراق، لأن بينهما الكثير من التماثل، فكما النخل في العراق قامات سامقة، كذلك هم الشعراء العراقيون الذين تتعدد تجاربَهم وتتمايز بمذاقاتٍ، لها تنوع النخل وتمايزِ مذاقات ثمره.
وتتابع "الثورة": وضع حداد عناوين لكتابه استمدها من حالة التماهي بين النخل والشعراء، فكانت أولى قراءاته لنخلة التأسيس، وفيها وقف على وعي التجديد وتجلياته عند الزهاوي والرصافي، اللذين انضويا تحت مسمى "جيل الإحياء"، وهو الجيل الذي وجد نفسه ومنجزه الشعري، مؤطراً في مساحتين من الرؤية والتحقق الفني.‏
وحسب "الثورة" السورية، حصص علي حداد للجواهري وحده نخلة، فكانت القراءة الثانية التي حملت حُكماً معيارياً، فليس هناك من قامة شعرية يمكن لها أن تدعي مطاولتها لما تهيأ لشاعرية الجواهري أن تكون عليه.
وتقول "الثورة": في قراءته حوار الإبداع‏ يتناول المؤلف علي حداد قضية تأثير الفنون بالشعر وخاصة الفن التشكيلي، مستشهداً على ذلك بتجارب بعض الشعراء الذي أبرز المعطى التشكيلي في صوره، جانباً من خصوصيةٍ قامت عليه هذه التجارب، ومن هؤلاء بدر شاكر السياب والبياتي وبلند الحيدري، ويوسف الصائغ.
XS
SM
MD
LG