روابط للدخول

تعطيل الدراسة مدة اسبوع في الجامعة المستنصرية


اصدر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قرارا بتعطيل الدراسة في الجامعة المستنصرية ببغداد لمدة أسبوع.

ومنع القرار كل النشاطات الحزبية والسياسية داخل الجامعة بالاضافة الى إغلاق الإتحادات والروابط الطلابية وحظر نشاطها داخل الجامعة .
جاء ذلك في لبيان حكومي اوضح ان القرار يأتي على خلفية وقوع عمال الشغب التي تثيرها بعض العصابات والأفراد غير المنضبطين في الجامعة.
ولا تزال الجامعة المستنصرية في بغداد تشكل نقطة توتر امني وسياسي انعكس سلبا على الحركة العلمية في هذه الجامعة العريقة.
رئيس الجامعة د.فلاح الاسدي ابلغ اذاعة العراق الحر ان قرار التعليق يشمل ثلاثة من مواقع الجامعة المستنصرية هي موقع شارع فلسطين الذي يضم رئاسة الجامعة وموقع الطالبية وموقع سبع بكار .
وعن السبب المباشر للقرار الحكومي يقول الاسدي ان الامر يتعلق باعتداء نفذته مجموع من الروابط الطلابية ضد احد اساتذة كلية الادارة والاقتصاد في الجامعة.
وكانت اذاعة العراق الحر قد نقلت عن الاسدي مطلع الشهر الماضي دعوته رئيس الوزراء الى تطبيق خطة لفرض القانون في الجامعة، ويقول الاسدي ان فترة التعليق الحالية ستشهد اتخاذ قرارات امنية وقانونية بحق مثيري الشغب.
الجدير بالذكر ان الجامعة المستنصرية ما تزال تعاني من التغيير المستمر لرئاستها، وكان اخر قرار صدر عن رئاسة الوزارء بتعيين د.كاظم الجابري رئيسا للجامعة بدلا عن د.فلاح الاسدي قد قوبل بالرفض من وزارة التعليم العالي، حيث استمر الاسدي في ممارسة عمله رئيسا للجامعة.
وتقول عضو لجنة التربية والتعليم في مجلس النواب عن الكتلة الصدرية بلقيس الخفاجي ان ما يحدث للجامعة هو جزء من صراع السياسي بين رئاسة الحكومة ووزارة التعليم العالي.
وترى الخفاجي انه ليس من حق رئيس الوزارء تعليق الدراسة في الجامعة.
ويشاع على نطاق واسع ان معظم الروابط الطلابية المثيرة للشغب ترتبط بالتيار الصدري، الا ان النائبة الخفاجي تنفي ذلك بشكل قاطع.
يذكر ان الجامعة المستنصرية تأسست عام 1963 وتضم اليوم 13 كلية بالاضافة الى العديد من مراكز الابحاث العلمية.
XS
SM
MD
LG