روابط للدخول

إجتماع شرم الشيخ يؤكد على دعم العراق


من آثار تفجيرات الأربعاء الدامي

من آثار تفجيرات الأربعاء الدامي

انهى وزراء داخلية الدول المجاورة للعراق اجتماعهم السادس في منتجع شرم الشيخ المصري معلنين مجددا التزامهم بمواصلة الجهود للحفاظ على وحدة العراق وسيادته ودعمه لتحقيق الأمن والاستقرار وتمكينه من ممارسة دوره إقليميا ودوليا.
وصدر عن الاجتماع بيان ختامي دعا فيه الوزراء الى "تفعيل آليات التعاون والتنسيق بين العراق ودول الجوار فى المواضيع الأمنية، من خلال الالتزام بالاتفاقات ومذكرات التفاهم والتعاون الثنائي والمتعدد الأطراف دعما لتحقيق الأمن والاستقرار فى المنطقة". وأكدوا ضرورة "تعزيز الآليات الدبلوماسية والقانونية لتسليم العناصر الإرهابية الموجودة فى العراق وبعض دول الجوار ممن يثبت تورطهم في ارتكاب جرائم إرهابية".
وتذكر الوزراء توصياتهم السابقة ايضا التي "تؤكد منع استخدام اراضي العراق وسوريا أو الدول المجاورة مقرا لتدريب أو إيواء أو تمويل العناصر الارهابية" ، ودانوا "التفجيرات الارهابية التي يشهدها العراق" ودعوا الى "تعزيز التعاون والتنسيق لمواجهة هذه الأنشطة".
وشدد وزراء داخلية دول الجوار على "ضرورة السعي إلى محاصرة بث ونشر الافكار الارهابية والعمل على تدارك تمادي بعض وسائل الاعلام في نشر أفكار التطرف والطائفية والتحريض على العنف والارهاب".
كلام جميل لا أحد بكامل قواه العقلية يستطيع ان يعترض عليه أو يقول "حاجة عنه". ولكن خبرة العراقيين مع البيانات والتصريحات والاعلانات علَّمتهم أن يتأنوا قبل التهليل بمواقف الجيران وينتظروا ترجمتها الى افعال على الأرض ، كما اشار وكيل وزارة الأمن الوطني سعد المطلبي في تصريح خاص لاذاعة العراق الحر.
دعا العراق الى تحقيق دولي في تفجيرات التاسع عشر من آب التي اوقعت خمسة وتسعين قتيلا على الأقل ونحو ستمئمة جريح وأصبحت معروفة باسم الاربعاء الدامي. وفي هذا الشأن اصر عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب عن التحالف الكردستاني عادل برواري على ألا يكتفي العراق بعمل اللجان المشكلة مع دول الجوار ويواصل مطالبته بتدخل المجتمع الدولي.
إذا أبدى المسؤولون ، حكوميين وبرلمانيين ، تحفظا على بيانات الجيران التي لا تُشفع بأفعال فان المحلل هاشم الحبوبي لفت في حديث خاص لاذاعة العراق الحر الى ان دولا تضع تواقيعها على هذه البيانات هي جزء من المشكلة وسبب لاصدار البيانات اصلا.
المحلل السياسي هاشم الحبوبي ايضا اكد ان العبرة ليس بالبيانات ولكنه اشار الى ان استمرار الحكومة العراقية في العمل على المسار الاقليمي ليس عديم الجدوى بالكامل.
وفيما يتعلق باللجان التي تنبثق عادة من اجتماعات مثل اجتماع وزراء داخلية دول الجوار أوضح المحلل السياسي هاشم الحبوبي ان تفعيل هذه اللجان يتوقف على مبادرات الجانب العراقي.
عُقد اجتماع شرم الشيخ بمشاركة وزراء داخلية العربية السعودية ومصر والاردن وسوريا والكويت والبحرين وايران وتركيا وممثلين عن جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي والأمم المتحدة. وتحضر مصر والبحرين اجتماعات دول جوار العراق بصفة مراقب.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG