روابط للدخول

صحافة: مجلس الوزراء يوزع اراضي على الوزراء والمدراء


كتاب من الامانة العامة لمجلس الوزراء يقضي بتوزيع ما يزيد على 100 الف متر مربع على الوزراء الحاليين والسابقين والمدراء العامين واصحاب الدرجات الخاصة.
ويقع قسم كبير من تلك الأراضي الشاسعة على ضفاف نهر دجلة في بغداد. هذا ما نشرته جريدة الصباح الجديد التي حصلت على نسخة من الكتاب.
واشارت في الخبر الى ان مجلس محافظة بغداد قد بادر الى اتخاذ قرار بالإجماع يحول دون تنفيذ هذا الأمر.
فيما اعتبر النائب عن الكتلة الصدرية احمد المسعودي ان هذه القرارات تصدر في بلد معظم سكانه بلا مأوى ملائم، يعيشون في احياء فقيرة لا تستوفي الحد الادنى من الشروط الصحية والبيئية المتعارف عليها حتى في البلدان المجاورة، بحسب تعبيره.
وعلى صعيد ملف التعويضات الكويتية نقرا في جريدة الصباح شبه الرسمية ما اعلن عنه رئيس مجلس النواب الدكتور اياد السامرائي من ان مقترح تحويل التعويضات الكويتية المترتبة على البلد الى استثمارات مطروح امام الحكومة لتبني القرار المناسب بشأنه.

وقال السامرائي للصحيفة: ان المسؤولين الكويتيين وعلى رأسهم الامير ونائب رئيس الوزراء ورئيس مجلس الامة والنواب المعروفون بانتقادهم للعراق رحبوا ووافقوا على الفكرة التي طرحت لمعالجة مسألة التعويضات عبر انشاء صندوق لاعمار العراق يضم هيئة ادارية ومستشارين من الجانب العراقي.

اما الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان فتطلع قرائها على سعي الرئيس المكلف بتشكيل حكومة اقليم كردستان برهم صالح لتوحيد الدوائر التي لم تتوحد في الحكومة السابقة، فيما تأجلت محاولات بحث المسائل العالقة بين بغداد والاقليم الى ما بعد الانتخابات. بحسب المتحدث باسم كتلة التحالف الكردستاني فرياد راوندوزي للصحيفة.

وتنشر الصباح ايضاً ما كشف عنه عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني سعدي احمد بيره من انه بعد الاجتماعات والمباحثات بشأن تشكيل الحكومة ستكون وزارتي البيشمركة والمالية من حصة الاتحاد الوطني والداخلية والثروات الطبيعية للحزب الديمقراطي الكردستاني.

واخيراً نقرأ في احد اخبار صحيفة المدى نفي نائب رئيس مجلس محافظة ذي قار عبد الهادي السعداوي أي توجه رسمي في الوقت الحاضر لفرض الحجاب في مدارس المحافظة. فيما شدد عدد من اعضاء مجلس ذي قار على توجيه مدارس البنات في المحافظة بفرض الحشمة والتقيد باللباس الاسلامي
XS
SM
MD
LG