روابط للدخول

صحافة سورية: تعاون أمني سوري عراقي على الحدود


اهتمامات الصحافة السورية انصبت اليوم الاربعاء على المرحلة الجديدة التي دخلتها العلاقات السورية التركية بعد الاجتماع الاول للمجلس الاستراتيجي الرفيع المستوى امس في كل من مدينتي حلب وغازي عنتاب.
ونقلت صحيفة "الوطن" عن وزيري خارجية سورية وليد المعلم وتركيا احمد داوود أوغلو عن الاتفاق والتقارب الحاصل بين البلدين لا يأتي على حساب أحد آخر سواء العرب أو الإيرانيون.
كما ذكرت الوطن ان الوزيرين عبرا عن أملهما في تصبح العلاقات السورية التركية أنموذجاً للتعاون بين بلدان المنطقة، مرحبين بمن يرغب بالانضمام إلى هذا التعاون، وهو ما اشار اليه المعلم عندما ذكر بأن سورية وقعت اتفاقا اخر مماثل مع العراق قبل ان توقعه مع تركيا.
الشأن العراقي حضر كعادته في صحافة دمشق، فمن عناوين صحيفة "الثورة" الرسمية: "مقتل وإصابة 24 عراقياً بهجمات متفرقة"، "منظمتا العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش تطالبان بمعاقبة المسؤولين الأميركيين المتورطين بتعذيب المعتقلين".
أما في صحيفة "الوطن" الخاصة فنقرأ عناوين من قبيل: "شركات النفط تبدأ الاستثمار بشكل رسمي في العراق"، "برلمان العراق يمرر الاتفاقية الأمنية مع بريطانيا".
كما افردت "الوطن" مساحة لتقرير عن اجتماع وزراء داخلية دول جوار العراق مشيرة الى تعاون أمني سوري عراقي على الحدود.
وقالت "الوطن": على حين تستضيف مدينة شرم الشيخ المصرية اليوم الأربعاء أعمال الاجتماع السادس لوزراء داخلية دول جوار العراق‏، لم يتضح حتى الآن إذا ما كان ملف الأزمة السورية العراقية سيطرح في هذا الاجتماع، رغم إعلان الداخلية العراقية أمس التنسيق مع الجانب السوري على طول الحدود المشتركة بين الجانبين".
وحسب "الوطن" فإن الاجتماع "يعقد برئاسة وزير الداخلية المصري حبيب العادلي، وبمشاركة وزراء داخلية العراق والأردن وإيران وتركيا والبحرين والسعودية وسورية والكويت.
وسيبحث الوزراء مسائل تعزيز التعاون والتنسيق الأمني بين دولهم والعراق، وقضايا ضبط الحدود ومنع التسلل ومكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، وكذلك سبل الوقوف إلى جانب العراق ومساعدته في تحقيق أمنه واستقراره. كما سيتم خلال الاجتماع الذي يستمر يومين استعراض تقارير الدول المشاركة حول ما تم انجازه من البيانات الختامية الصادرة عن الاجتماعات الوزارية السابقة، وآخرها الاجتماع الخامس الذي استضافته عمّان في تشرين الأول العام الماضي.
وقالت "الوطن": على حين نفت مصادر مصرية أن تكون المشكلات الأمنية التي ظهرت أخيراً بين العراق وسورية‏ موجودة على أجندة الاجتماع، أكدت مصادر عراقية أن ملف الأزمة سيكون حاضراً. ويأتي هذا على حين أعلنت وزارة الداخلية العراقية أنها بدأت بنصب شبكة إنذار مبكر على امتداد الحدود الدولية العراقية مع دول الجوار لمراقبة الحدود ومنع عبور المسلحين إلى الأراضي العراقية، وذلك عبر تنسيق وتعاون مع السلطات السورية".
صحيفة "تشرين" الرسمية نشرت تقريرا عن انتشار حالات السرطان في العراق على خلفية استخدام اليورانيوم المنضب، ونقلت عن باحثين ومسؤولين في الصحة العراقية قولهم: "إن السبب وراء ارتفاع معدلات الإصابة بالسرطان يعود إلى استخدام قوات الاحتلال الأميركي اليورانيوم المنضب خلال غزو العراق".
ونقلت "تشرين" عن مسؤولين عراقيين قولهم في تصريحات بثتها قناة "الجزيرة": "إن هناك ارتفاعا كبيرا في معدلات الإصابة بالسرطان في العراق خاصة بين صفوف النساء والأطفال، وهناك من الأدلة العلمية ما يؤكد أن القوات الأميركية والبريطانية استخدمت اليورانيوم المنضب عام 1991 في جنوب العراق وعام 2003 في كل أنحاء العراق، ما خلق حالة من التسمم الناتج عن عاملين: الأول إشعاعي والثاني تسممي".
XS
SM
MD
LG