روابط للدخول

قائد أميركي: التوتر بين بغداد واربيل أهم عوامل عدم الاستقرار


الناطق بإسم القوات الأميركية في العراق الجنرال ستيف لانزا

الناطق بإسم القوات الأميركية في العراق الجنرال ستيف لانزا

نقلت وكالة فرانس بريس عن ناطق باسم القوات الأميركية في العراق، البريغادير جنرال ستيف لانزا قوله إن العامل الرئيسي في عدم الاستقرار في العراق هو حالة التوتر بين العرب والأكراد بسبب المناطق المتنازع عليها في شمال العراق وشرقه.
الجنرال لانزا أضاف إن القوات الأميركية تعمل بجد من اجل تخفيف حالة التوتر في شمال العراق مشيرا إلى تواصل اجتماعات لجنة ثلاثية تضم قادة عسكريين أميركيين ومسؤولين بارزين في حكومتي اربيل وبغداد.
وكان قائد القوات الأميركية في العراق راي اودييرنو قد قال في آب الماضي إن الولايات المتحدة تناقش ترتيبات تشارك بموجبها قوات أميركية إلى جانب قوات عراقية وكردية في المناطق المتنازع عليها في الشمال.
الجنرال لانزا أضاف أن أي مبادرة يتم الاتفاق عليها في هذا الشأن ستتطلب مصادقة رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس إقليم كردستان مسعود برزاني كما يجب أن تتوافق مع بنود الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن وأن تضمن كون مشاركة القوات الأميركية مؤقتة.
امين عام وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان والناطق باسم القيادة العامة لقوات حماية الإقليم جبار ياور أكد في حديث لإذاعة العراق الحر مواصلة اللجنة الثلاثية اجتماعاتها بهدف إيجاد الحلول المناسبة للخلافات بين إقليم كردستان وبغداد، واضاف قائلاً:
" تناقش اللجنة اقتراحات بأن تكون قيادة القوات في المناطق المتنازع عليها مشتركة في محافظات ديالى وكركوك والموصل بهدف الحفاظ على الأمن فيها ومنع المشاكل.
س: في حالة انسحاب القوات الأميركية ما هي التوقعات ؟
ياور: هناك مخاوف انه في حالة عدم حل المشاكل العالقة بين اربيل وبغداد قبل انسحاب القوات الأميركية. لأن القوات الأميركية حاليا تعمل على تقريب وجهات النظر والتنسيق وتحريك الاجتماعات.
نعم هناك مخاوف لدى الجميع انه لو لم تحل المشاكل العالقة قد تشكل خطورة على وضع العراق السياسي والاستقرار الأمني والاقتصادي.
س: ماذا تعني بعدم الاستقرار؟
ياور: عدم استقرار في وضع العراق من الناحية الأمنية والعسكرية فإذا كان هناك توتر بين قوتين من الناحية العسكرية والقانونية سيكون هناك عدم استقرار. إن لم تحل مشكلة المناطق المتنازع عليها فستكون هناك دائما مخاوف من مشاكل سياسية وهو ما يؤدي إلى عدم استقرار امني وهو ما يؤدي إلى عدم استقرار عام وعدم استقرار اقتصادي في كل العراق ".
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG