روابط للدخول

صحافة كردية: تنحية رئيس مفوضية الانتخابات احتمال كبير


كتبت صحيفة ئاوينه الكردية نقلا عن مصادر مطلعة ان احتمال ابعاد رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فرج الحيدري عن منصبه احتمال قوي

واضافت الصحيفة نقلا عن مصادرها ان حزب الفضيلة وحزب الدعوة واغلب جبهة التوافق وعدد من اعضاء التحالف الكردستاني يؤيدون ابعاد الحيدري، وان حزب الفضيلة سوف يبدأ اليوم بجمع التواقيع من اجل ذلك.
وقال الحيدري في لقاء اجرته الصحيفة معه ان عضو البرلمان كريم اليعقوبي هو الذي قام بجمع التواقيع من اجل حل المفوضية العليا للانتخابات، مؤكدا انه واحد من تسعة اعضاء في المفوضية وانه يمثلهم لكن رئاسته للمفوضية بروتوكولية لان القرارات تتخذ بشكل جماعي، وانه يقوم باتنفيذها بعد ذلك، وانه ليس مسؤولا للمفوضية ولا يستطيع ان يفرض شيئا. وانه لم ياخذ فلسا واحدا لا كرئيس المفوضية ولا كمفوضية من احد، مضيفا ان استجوابه تقف خلفه دوافع سياسية ولا علاقة له بالمفوضية.قال مصدر مقرب من رئيس حكومة اقليم كردستان المنتهية ولايته نيجيرفان بارزاني لصحيفة ئاوينه الكردية الاسبوعية ان بارزاني ينتظر قرار البرلمان ليسحب يده من منصبه، لكن اعضاء البرلمان لديهم رأيان في الموضوع. الرأي الاول يرى انه كان على بارزاني ان يسحب يده من منصبه مع اداء د برهم للقسم الدستوري، وان يسلم حكومته اليه، لكن الرأي الاخر يرى ان لا يعلن ذلك قبل اعلان الحكومة الجديدة وان تعامل حكومته كحكومة تصريف اعمال.
وقال مصدر مطلع للصحيفة ان نيجيرفان بارزاني سيصبح المسؤول الاول في الحزب الديمقراطي الكردستاني بعد انتهاء مهام عمله، لكن قرارا بهذا الصدد لم يتخذ.
واضافت الصحيفة ان الجهود التي يبذلها برهم صالح لتشكيل الحكومة قد اسفرت عن موافقة الحزب الشيوعي والاشتراكي والكادحين والحركة الاسلامية والاشوريين والتركمان لكن الجماعة الاسلامية لديها شروط للمشاركة في الحكومة.

صحيفة هولير اليومية نشرت ان المحكمة الفدرالية العراقية قد رفضت بالاجماع الدعوى التي تقدم بها رئيس حركة التغيير نوشيروان مصطفى والتي طعن فيها بشرعية قرار البرلمان السابق تمديد ولايته. و ان الاعمال التي قام بها البرلمان السابق خلال فترة التمديد قانونية ودستورية وبالاخص قرار التصديق على مشروع اقليم كردستان.
ونقلت الصحيفة عن النائب عن التحالف الكردستاني شيروان الحيدري قوله ان قرار المحكمة الفدرالية يعني الرد على كل الاتهامات والاقاويل التي وجهت الى البرلمان السابق والتي كانت تصفه بالبرلمان المنتهي الصلاحية.
كتبت صحيفة ريبازي آزادي الاسبوعية الصادرة اليوم نقلا عن مصادر مطلعة ان الجهود التي بذلها د برهم صالح رئيس حكومة الاقليم المكلف ونائبه ازاد برواري ولقاءاتهما بالكتل والاحزاب السياسية قد اثمرت عن نتائج جيدة، وان من المتوقع ان يعلن صالح عن تشكيلته الحكومية خلال الاسبوع المقبل، واضافت هذه المصادر ان الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني لم يقدما لحد الان مرشحيهما للمناصب الحكومية التي خصصت لهما. واضافت الصحيفة في هذا المجال نقلا عن وزير الموارد المائية العراقي د لطيف رشيد ان حصة الحزبين ستكون 12 وزارة بينما تمنح الوزارات السبع الباقية الى الاحزاب المشاركة في الحكومة، فيما يبقى الاتحاد الاسلامي وحركة التغيير بعيدان عن المشاركة في الحكومة.
XS
SM
MD
LG