روابط للدخول

صحف القاهرة: مصالح الجيش البريطاني تؤخذ كأسبقية على العدالة


كانت هناك ثلاث قضايا هي الأبرز في متابعات صحف القاهرة للشأن العراقي: الجدل السياسي حول نظام القائمة المفتوحة في الانتخابات البرلمانية العراقية المقبلة، والتحضيرات الجارية لاجتماع وزراء داخلية دول الجوار العراقي، إضافة إلى تحقيق نشرته صحيفة التايمز البريطانية كشف عن رفض الجيش البريطاني التحقيق في إساءة معاملة العراقيين.
واصلت صحيفة الأهرام شبه الرسمية متابعة تحضيرات أعمال الاجتماع السادس لوزراء داخلية دول جوار العراق‏ الذي يعقد بمدينة شرم الشيخ المصرية لبحث سبل التعاون الأمني في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة‏ وعمليات التسلل عبر الحدود‏ وركزت الأهرام على أن الاجتماع سيتطرق للمشكلات الأمنية بين العراق وسوريا‏ والتي تفجرت في أعقاب حادث تفجيرات بغداد 19 أغسطس كما أشارت الصحيفة إلى أن الاجتماع سيبدأ بكلمة مصر التي يلقيها رئيس الاجتماع وزير الداخلية المصري حبيب العادلي ويؤكد فيها مساندة مصر للعراق وتقديم الدعم اللازم لتحقيق الأمن والاستقرار في العراق‏.‏
وعلى صعيد العملية السياسية في العراق اهتمت الجمهورية شبه الرسمية بالجدل حول اعتماد خيار القائمة المفتوحة في الانتخابات البرلمانية المقبلة مع قرب إجرائها يوم 16 يناير المقبل وذكرت الصحيفة أن معظم الكتل السياسية تؤيد خيار القائمة المفتوحة بينما تتمسك الكتلة الكردية بالقائمة المغلقة ونقلت عن رئيس البرلمان العراقي إياد السامرائي أن حزبه الإسلامي العراقي وجبهة التوافق التي ينتمي إليها سيصوتان لصالح القائمة المفتوحة ولفتت الصحيفة في هذا الصدد إلى أن تصريح السامرائي يأتي بعد قراره اعتماد طريقة التصويت السري إلكترونيا على مشروع تعديل قانون الانتخابات ومواجهته معارضة شديدة باعتباره محاولة لتمرير نظام القائمة المغلقة.
بينما نقلت اليوم السابع المستقلة عن صحيفة التايمز البريطانية أن كبار قادة الجيش البريطاني في العراق رفضوا التحقيق في مئات حالات الإساءة التي اقترفها جنود بريطانيون بحق مدنيين عراقيين وأدت إلى وفاة أو إصابة ضحاياها بإصابات خطيرة كما أشارت اليوم السابع إلى أن الجيش يواجه حاليا بالفعل الكشف عن معلومات محرجة في تحقيق عام حول وفاة بهاء موسى وهو موظف استقبال بفندق عراقي بأحد معتقلات الجيش البريطاني بعد 36 ساعة من تعرضه لإساءة معاملة في سبتمبر 2003.
XS
SM
MD
LG