روابط للدخول

وفد الشركات الألمانية يعقد لقاءاته مع 16 وزارة


مؤتمر صحفي مشترك لوكيل وزارة الاستثمار الألماني كارل أمست (يسار) مع مستشار رئيس الوزراء العراقي حقي الحكيم (وسط) ووزير الصناعة العراقي فوزي الحريري (يمين)

مؤتمر صحفي مشترك لوكيل وزارة الاستثمار الألماني كارل أمست (يسار) مع مستشار رئيس الوزراء العراقي حقي الحكيم (وسط) ووزير الصناعة العراقي فوزي الحريري (يمين)

وصل الى بغداد وفد مجموعة من الشركات الالمانية يتراسه وكيل وزارة الاستثمار الالماني كارل امست.

واجرى الوفد حوارات مع ممثلي الوزارات العراقية ومجالس المحافظات، مبديا استعداده للاستثمار في العراق والتعاون في تدريب وتاهيل الشركات العراقية.
وقال وكيل وزارة الاستثمار الالمانية كارل امست ان الوفد يضم اكثر من 30 شركة المانية كبيرة متخصصة باعادة البنى التحتية والصناعة، والتقينا جميع ممثلي وزارات الدولة العراقية واتفقنا معهم على المشاركة في عدد من المشاريع حيث ابدت الوزارات العراقية ومجالس المحافظات مرونة عالية بالتعامل"، مضيفا انه سيغادر بعد ذلك الى اربيل للمشاركة في معرض الشركات الذي يقام هناك "وتحضره اكثر من 58 شركة المانية".
من جهته رحب وزير الصناعة العراقي فوزي الحريري بزيارة الوفد الالماني عادا الزيارة خطوة نحو التعاون العراقي الالماني في مجال الاقتصاد والاعمار.
وقال الحريري ان "الشركات الالمانية اجرت حوارات مع اكثر من 16 وزارة عراقية واطلعت على المشاريع والفرص الاستثمارية في العراق ونحن سعداء بهذه الزيارة ونامل ان يتمخض مؤتمر برلين المقبل عن نتائج ايجابية في اطار التعاون العراقي الالماني".
وبين مستشار رئيس الوزراء حقي الحكيم لاذاعة العراق الحر ان "اهم ما تمخضت عنه الزيارة موافقة شركة هرمز على دراسة قضية منح الشركات الالمانية قروضا مالية للاستثمار في العراق ووجود اكثر من 30 شركة استثمارية في العراق سوف يشجع الشركات الاجنبية على القدوم للاستثمار في العراق".
وسيعقد مؤتمر اخر في برلين استكمالا لما تم مناقشته والاتفاق عليه بين الوزارات العراقية وشركات الاستثمار الالمانية.
واوضح رئيس غرفة التجارة والصناعة الالمانية العربية عبد العزيز الخلافي لاذاعة العراق الحر ان "المؤتمر الاخر بين العراق والمانيا سيعقد في برلين الشهر المقبل وستعرض فيه الفرص الاستثمارية العراقية على الشركات الالمانية، وهذا التعاون سيؤدي الى تطور العلاقات الاقتصادية بين المانيا والعراق".
وكشفت شركة بور الالمانية عن وجود تعاون مشترك مع وزارة الموارد المائية لاعادة تاهيل سد الموصل.
ممثلو شركات ألمانية (يسار) وممثلو الوزارات العراقية (يمين)

وقال رئيس شركة بور جون بيت لاذاعة العراق الحر ان"شركتنا بصدد اجراء محادثات للفوز بعقد تاهيل سد الموصل ونحن مستعدون لطرح التكنلوجيا التي نملكها في هذا المجال".
ولفت وكيل وزارة الصناعة العراقي محمد عبدالله ان وزارة الصناعة ستعمل على عقد شراكات مع الشركات الالمانية لاعادة تاهيل المصانع والمعامل.
وقال عبدالله لاذاعة العراق الحر ان "العديد من المشاريع التي انجزتها الشركات الالمانية سابقا تحتاج الى اعادة تاهيل لذلك ستقوم الوزارة بعقد شراكات مع الشركات الالمانية لتاهيل هذه المعامل والمصانع وانشاء اخرى جديدة".
يذكر ان رئيس هيئة الاستثمار سامي الاعرجي قال في وقت سابق ان العراق سيشارك في مؤتمر نييورك الاستثماري المقبل بمايقارب سبعمئة وخمسين فرصة استثمارية.
XS
SM
MD
LG