روابط للدخول

صحيفة: سياسيون عراقيون يسعون لإبقاء البلاد تحت العقوبات


عرضت صحيفة المشرق اتهام القيادي في ائتلاف دولة القانون عبد الله اسكندر لسياسيين لم يسمهم بالسعي لابقاء العراق تحت طائلة الفصل السابع.

وراى اسكندر ان هدف اولئك السياسيين من وراء ذلك هو اسقاط رئيس الوزراء نوري المالكي.
نشرت صحيفة التآخي الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني ما أكده النائب عن كتلة التحالف الكوردستاني محمود عثمان من وجود عدة إتفاقيات أمنية سرية بين بغداد وأنقرة، وان لها تأثيرا سيئا على إقليم كوردستان.
وقال عثمان في السياق ذاته ان الحكومة الفدرالية لم تتخذ أبداً أي موقف من القصف والعمليات العسكرية التركية على المناطق الحدودية لإقليم كوردستان، بل بالعكس تساندهم وتعتبر مقاتلي حزب العمال الكوردستاني إرهابيين، على حد قوله.
وعلى صعيد الاتهامات حمّل نائب محافظ الانبار حكمت زيدان قيادة شرطة المدينة بالتقصير بعدما ضربت ثلاثة تفجيرات مدينة الرمادي.
ونقرأ في المشرق ايضاً ان العراق يباشر بنصب شبكة انذار مبكر على امتداد حدوده الدولية فيما تخفض ايران عدد زوار العتبات المقدسة احتجاجاً على تردي الخدمات.
وانتقالاً الى الصباح الصحيفة الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي وفيها كشف مصدر مسؤول بوزارة التجارة عن ان نموذج البطاقة التموينية الجديد يتضمن كوبونات تشمل حصص السنتين المقبلتين 2010 و2011 بشكل موحد لجميع سكان البلاد بما فيهم سكان اقليم كردستان العراق.
مهند السماوي وفي مقالة في جريدة الصباح الجديد يتوقع دهشة كبيرة في ردة الفعل التي يمكن أن تتولد أزاء الإشاعة التي تتردد حول احتمالية تبني سفيرة النوايا الحسنة لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة الممثلة انجيلينا جولي وزوجها براد بيت، تبنيهم طفلة عراقية من المهجرين الذين فروا من العراق منذ سقوط نظامه السابق عام 2003. ويرى السماوي ان الشارع العراقي سيعتبر هذه القضية أهانه موجهة للعراق وحكومته حينما يُرى أطفال العراق يصل بهم الحال والوضع المزري إلى أن يقوم الغرباء ليس "بالصرف" عليهم فقط بل تبنيهم، وهي دلالة قوية ورسالة جلية على تقصير حكومي واضح، وربما يصفه آخرون بالفاضح، في معالجة ملف المهجرين العراقيين في الخارج وخصوصاً في سوريا، على حد تعبير الكاتب مهند السماوي.
XS
SM
MD
LG